انطلق اليوم الأربعاء، الفوج الخامس من شباب الجامعات المصرية، لزيارة شركتي أبو زعبل للصناعات الهندسية والمتخصصة، ومصنع إنتاج وإصلاح المدرعات، بمشاركة 100 طالب وطالبة من جامعتي المنصورة والزقازيق.

يأتي ذلك في إطار مبادرة (كل يوم جديد) التي أطلقتها وزارة التعليم العالي، بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي، اعتبارا من 27 سبتمبر الماضي ولمدة 3 أشهر؛ لتعريف شباب الجامعات المصرية بالمشروعات القومية الكبرى.

وتفقد الطلاب كافة وحدات العمل داخل المصانع المذكورة، وأهم المنتجات بها، كخط إنتاج درفلة الصلب وتصنيع ألواحه وتصنيع خزانات المياه، إلى جانب المنتجات الحربية كالذخائر والمفرقعات، ونظم تسليح الصواريخ والمدافع.

واستمع الطلاب خلال الزيارة إلى شرح تفصيلي حول هذه الشركات التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربي، والتي تختص بتلبية احتياجات القوات المسلحة من المدافع بكافة أنواعها، وكافة المنتجات الحربية بأعلى جودة ممكنة، كما أن لها دورا فعالا في الصناعات المدنية الثقيلة، وكذلك دورها في المشروعات القومية والوطنية.

وأعرب الطلاب عن سعادتهم بما شاهدوه خلال الزيارة من إمكانيات بشرية ومادية داخل هذه المصانع، مشيدين بآداء العمال وجودة منتجاتهم، مؤكدين على استفادتهم من هذه الزيارة بالشكل الذي عزز ثقتهم في صناعة بلدهم، وتطلعهم إلى زيارة كافة شركات الإنتاج الحربي.

يذكر أن مبادرة (كل يوم جديد) تستهدف تنظيم زيارات لطلاب الجامعات المصرية لعدد 15 مشروعا قوميا، وتم بالفعل زيارة شركات: أبو زعبل للصناعات الهندسية، شركة حلوان للصناعات الهندسية وشركة بنها للصناعات الإلكترونية.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


مراسل موقع شبابيك من الجامعات، يُتابع أخبار الطلاب، مقيد بكلية الإعلام جامعة الأزهر ويقيم بمحافظة الفيوم