نجحت مجموعة من القراصنة في اختراق خادم الموقع الالكتروني لعيادة كمبريدج لندن التجميلية، بهدف سرقة المعلومات الشخصية التي شملت العناوين والسجلات الطبية والصور للمرضى السابقين والحاليين، الأمر الذي أثار غضب الكثير من المرضى خاصة المشاهير.

وفي البيان الذي أصدرته العيادة، أكدت أنها تعرضت لهجوم الكتروني من قبل مجموعة «ذا دارك أوفيرلورد»، معلنة استعدادها لتلقي أي اتصالات من المرضى المتضررين للإجابة على استفساراتهم.

المشكلة التي أثارت مخاوف كثير من المرضى هى تسريب صور وبيانات خاصة في غاية السرية والحساسية، حتى إن القراصنة أرسلوا بعض من هذه الصور إلى صحيفة دايلي بيست.

وتتضمن قاعدة بيانات العيادة مجموعة من مشاهير ونجوم هوليوود منهم المذيعة البريطانية وسيدة الأعمال كاتي بريس، فضلا عن عدد من أفراد العائلة المالكة.

ومجموعة القراصنة هذه هى معروفة لدى وكالات إنفاذ القانون الدولية، ولم تكن هذه المرة الأولى التي ترتكب فيها جريمة اختراف ومحاولة ابتزاز بل لها سجل في محاولات الابتزاز في المدارس والمراكز الطبية وستوديو إنتاج نيتفليكس.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب وتقيم بمحافظة بني سويف