نظمت الأسرة المركزية بجامعة حلوان «ترحال»، لقاءًا طلابيًا مع مقدم برنامج «دائرة الضوء» الإعلامي والناقد الرياضي إبراهيم حجازي، اليوم الأربعاء، بقاعة حسن حسني بالحرم الجامعي؛ بمناسبة احتفالات أكتوبر وتدشين الموسم الثقافي للجامعة.

شارك في اللقاء، رئيس الجامعة الدكتور ماجد نجم، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب الدكتور جمال شكري، ورائد الأسرة الدكتور أسامة النمر.

وبدأ اللقاء بعزف النشيد الوطني، والوقوف دقيقة حدادًا على أرواح ضحايا حادث الواحات، وطلب رئيس الجامعة من الحضور قراءة الفاتحة على ضحايا الجيش والشرطة,

إبراهيم حجازي، اقترح على طلاب الجامعة مشروع «خمسة جنيه»، ليتبرع كل طالب في بداية كل شهر قائلًا: «الجامعة بها أكثر من 140 ألف طالب، لو تبرع كل طالب بخمسة جنيه في كل أول شهر، نقدر نجمع المبلغ ونوزعه على الطلاب المحتاجين وننفذ به مشروعات داخل الجامعة».

وطالب الناقد الرياضي رئيس الجامعة بالاستفادة من المساحة الواسعة للجامعة التي تبلغ 300 فدان، بزرع الأشجار المثمرة بدًلا من الأشجار الموجودة حاليًا.

وقال: «سأتابع الأمر بنفسي وسأقوم بتبني الاقتراحين إعلاميًا وصحفيًا».

ويرى حجازي أن شباب الجيل الحالي يتعرض لحروب الجيل الرابع أو حرب الأفكار، التي بدأت من خلال السينما مثل الأفلام التي تصور الشاب على أنه بلطجي ومتعاطي للمخدرات، وكذلك تشويه صورة عماد الأسرة وهي المرأة المصرية.

وتحدث الإعلامي عن تجربته العسكرية، ووصف هزيمة 67 بالأسوأ على مستوى العالم؛ لأنها تمت في 30 دقيقة فقط، وخلفت مرارة وواقع ثقيل على الشعب المصري، الذي صنع من الهزيمة بذرة الإنتصار، الذي تحقق في حرب أكتوبر 1973.




0
1
0
0
0
0
0