أعلن «شبابيك» نتائج مسابقة «أفضل مقال» التي أطلقها الموقع في الذكرى الثانية لإنشائه.

وفاز أربعة متسابقون من إجمالي أكثر من 140 مشاركا.

وقال رئيس تحرير الموقع، إن المقالات المشاركة مرت بثلاث مراحل تصفية قبل التقييم النهائي.

ورشح فريق تحرير الموقع مع عضو من الخارج 40 مقالا في مرحلة تقييم أولية انتهت إلى 20 مشاركا أُرسلت أعمالهم للمحكمين.

لجنة التحكيم تشكلت من رئيس تحرير موقع «اكتب صح» حسام مصطفى إبراهيم، والكاتبان الصحفيان أحمد الدريني وأحمد سمير، إلى جانب مدير تحرير موقع شبابيك إسلام الكلحي.

وبنى المحكمون تقييمهم على محاور أربعة، هي: قوة الفكرة وتماسكها، الهدف والرسالة التي يحملها المقال، الأسلوب وأخيرا قيمة المقال وبراعة الكاتب في إيصال وجهة نظره للقارئ.

استحوذ تقدير اللجنة على 70% من علامات التقييم ونسبة الـ30% المتبقية لعدد القراءات التي حققها المقال على صفحات موقع شبابيك.

وذهبت الجائزة الأولى للمتسابقة سارة السباعي عن مقال «فتاة الريف».

وحاز المتسابق بيتر روماني الجائزة الثانية عن مقال «زائري اللئيم».

وحصدت المتسابقة جهاد مصطفى الجائزة الثالثة عن مقال «لا الرحلة ابتدت ولا الدرب انتهى».

فيما فازت الزهراء محمد بجائزة «الأكثر قراءة» بعدد مشاهدات تخطى 50 ألف قراءة لمقال «ورقة شجر».

تحصل الفائزة الأولى على جائزة مالية قدرها 3 آلاف جنيه، والجائزة الثانية والثالثة مجموعة كتب منوعة.

يُمنح المقال الأكثر قراءة جائزة منفصلة قيمتها ألف جنيه.

وقال مسؤول تسويق بـ«شبابيك» إن موعد ومكان تسليم الجوائز سيُحدد في غضون شهر من إعلان النتيجة، أي قبل نهاية نوفمبر المقبل.

واستقبل موقع شبابيك مقالات المتسابقين في الفترة من 21 سبتمبر 2017، حتى 16 أكتوبر.

 




0
1
0
0
0
0
0