أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، موافقة مجلس الوزراء على اللائحة الطلابية الجديد التي أعدتها اللجنة المختصة برئاسة الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس.

وأشار إلى أن المجلس أرسلها لمجلس الدولة لمراحجعتها وإعادتها للوزراة مرة أخرى.

وأكد الوزير، «واخد وعد إن اللايحة ترجع من مجلس الدولة خلال شهر 11 إن شاء الله، وهتنزل الجامعات في شهر ديسمبر».

وأضاف «لو فيه جامعة مقدرتش تعمل الانتخابات في التيرم الأول، ممكن تعملها في أي وقت عادي، لأن نص إجراء الانتخابات في التيرم الأول إجرائي وإداري وليس قانوني».

ولفت في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع المجلس الأعلى للجامعات، اليوم الخميس، إلى أن الأنشطة الطلابية لم تتوقف رغم عدم وجود اتحادات طلابية، وأن الأسر الطلابية تقوم بدورها في تنفيذ الأنشطة المختلفة للطلاب.

وقررت وزارة التعليم العالي العام الماضي وقف الانتخابات الطلابية لحين إعداد لائحة طلابية جديدة، وكلفت رئيس جامعة عين شمس بتشكيل اللجنة من مختصي وطلاب وخريجين.

واستقبلت اللجنة خلال فترة عملها مقترحات الجامعات المصرية المختلفة، وأعدت مسودة مبدئية عرضتها على المجلس الأعلى للجامعات، وأضافات إليها التعديلات التي تم إقرارها، وراجعتها مرة ثانية، ليوافق عليها المجلس قبل عرضها على مجلس الوزراء.

ويستنكر عدد من الحركات الطلابية تأخر اعتماد اللائحة وإجراء الانتخابات، معتبرين أنه في حال انتهاء التيرم الأول فليس من القانوني إجراء الانتخابات هذا العام.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.