افتتح عميد كلية الفنون الجميلة جامعة أسيوط، الدكتور منصور المنسي، اليوم الخميس، معرضا فنيا للنحت للأستاذ بقسم النحت بالكلية، محمد محمد عبدالحكيم، والذي حمل عنوان «عجبي».

وأكد عميد كلية الفنون الجميلة، الدكتور منصور المنسي، أن المعرض يتم تنظيمه فى إطار حرص الكلية على دعم الحركة الفنية وإيمانها بأهمية فن النحت في مواجهة التلوث البصري في البيئة المصرية. وأوضح الأستاذ بقسم النحت، أن المعرض الذي يضم 12 قطعة نحت بارز مقعر ومحدب، سيستمر 15 يوما، مشيرا إلى أن فكرته تدور حول تجسيد رؤية تشكيلية لرباعيات صلاح جاهين الشعرية وتحويلها إلى نحت بارز في إطار بصري متزن مع فكرة الرباعيات.

وأضاف عبدالحكيم، أن المعرض يهدف إلى توضيح العلاقة بين الشعر والنحت وأثر ذلك في ربط الانسان بقيم المجتمع. وافتتح عميد الكلية، في أغسطس الماضي معرضا فنيا للأستاذ المساعد للنحت البارز بالكلية، الدكتورة أماني زيدان تحت عنوان «فن النحت البارز بين الشكل والمضمون».

وقال عميد كلية الفنون الجميلة بالجامعة، الدكتور منصور المنسي، إن المعرض يستهدف تعزيز العملية التعليمية وتطويرها في مجال النحت ومواجهة التلوث البصري في البيئة المصرية من خلال تنفيذ بعض الجداريات بأسلوب النحت البارز.

وتضمن المعرض علاقة المرأة بالرموز الموجودة في الحياة مثل الخير والشر والسلام والحب والكراهية والقوة والتحرر من خلال توظيف هذه الرموز التعبيرية مع المرأة في أوضاع حركية مختلفة.




0
0
0
0
0
0
0