استضافت جامعة عين شمس ورشة عمل عن التجرية الماليزية في الاستفادة من زيت النخيل الأحمر، بحضور وفد من كوالالمبور

انعقدت الورشة تحت رعاية نائب رئيس جامعة عين شمس لخدمة المجتمع نظمي عبدالحميد، وحضر من الجانب الماليزي المدير المسئول عن هيئة زيت النخيل أحمد قوشير الدين.

وأوضح عميد كلية الزراعة بجامعة عين شمس أن الورشة تناقش كيفية الإستفادة من التجربة الماليزية فى الإستفادة من زيت النخيل الأحمر والذي يمثل الذهب الأحمر لدولة ماليزيا، نظراً لقوته الاقتصادية سواء فى مجال المنتجات الزراعية أو الصناعية.

يدخل زيت النخيل فى صناعة الألبان والسمن الخالى من الكولوستيرول والمواد البترولية والمواد الكيماوية والصناعات الخشبية ويستخدم أيضا فى مجال الطاقة المتجددة

وفى كلمته تحدث «قوشير» عن أهمية زيت النخيل الأحمر لماليزيا وللعالم ووجودهم اليوم في المؤتمر جاء لتقديم معلومات للأكاديميين وأصحاب الشركات عن الفائدة الكبيرة لهذا الزيت والصناعات التى يدخل فيها.

وأشار إلى أنهم مستعدون لتقديم التدريب ولعرض كل التكنولوجيات الحديثة المتعلقة بهذا الأمر، مع امكانية الدخول للمكتبة الإلكترونية حيث يتوفر بها كافة المعلومات عن زيت النخيل الأحمر.

وأكد على الأهمية الإقتصادية لزيت النخيل الأحمر حيث تنتج ماليزيا 5.7 مليون هيكتار تصدر جزء كبير منها لمختلف دول العالم مما يعود على الدولة بفائدة اقتصادية كبيرة، وبالتالى تحقيق رخاء اقتصادى ملحوظ.

وجدير بالذكر أن هيئة النخيل الأحمر أُنشئت عام 2000 وهى هيئة مسئولة عن تقديم التراخيص وعمل الأبحاث الخاصة بزيت النخيل الأحمر.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


من محافظة أسيوط يكتب في ملف طلاب الجامعات، حاصل على كلية الآداب قسم عبري من جامعة أسيوط، مهتم بالتصوير والتسويق الالكتروني