أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بيانا صحفيا بشأن الواقعة الخاصة بمعلم كيمياء يعطي دروسا خصوصية ويستخدم ألفاظا خادشة للحياء خلال شرح المادة.

وقال أحمد خيرى، المتحدث الرسمى باسم الوزارة، إنه فى ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين، فقد أجرت الإدارة العامة للشئون القانونية بالوزارة تحقيقات مع المخالفين وبناء عليها قيدت الواقعة الخاصة بالمدرسين الذين أعطوا دروسا خصوصية بمركز المجد التعليمي مخالفة إدارية طبقا لأحكام المواد  لقانون التعليم والقرارات المنظمة بشأن مجموعات التقوية المدرسية.

وقررت الوزارة معاقبة إيهاب سعيد حسن دياب، موجه علوم بإدارة الدقي التعليمية بخصم شهرين من راتبة؛ لخروجه على مقتضي الواجب الوظيفي، وسلكه مسلكا لا يتفق مع الاحترام الواجب للوظيفة وخالف القواعد والتعليمات المنظمة للعمل؛ حيث إنه استخدم ألفاظ خادشة للحياء وتتضمن إيحاءات جنسية حال قيامة بشرح مادة الكيمياء لطلبة وطالبات المرحلة الثانوية بمركز المجد التعليمي.

كما أنه غادر مدرسة الإمام علي يوم 11 أكتوبر، قبل انتهاء اليوم الدراسي بالمخالفة للتعليمات، بالإضافة إلى  قيامه بإعطاء دروس خصوصية بمركز المجد التعليمي بالمخالفة للقانون والقرارات الوزارية المنظمة لهذا الشأن.

وبناء عليه تم الآتي: إخطار مديرية التربية والتعليم بالجيزة بإلغاء تكليف ايهاب سعيد من العمل بالتوجيه بإدارة الدقي التعليمية وإعادة توزيعه على أي مدرسة بأي إدارة أخرى وفقا للعجز والزيادة ولصالح العملية التعليمية على أن تكون مدرسة بنين، وإخطار مصلحة الضرائب العامة مكتب الإدارة المركزية لمكافحة التهرب الضريبي لاتخاذ اللازم نحو محاسبة المذكور ضريبيًا أو تحريك الدعوة الجنائية ضده وذلك للاختصاص، فضلًا عن إبلاغ النيابة العامة النيابة العامة بشأن ما نسب إليه. 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية، في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وتكتب أخبار تخص الشأن الطلابي والسياسة بموقع شبابيك