اقتحمت مجموعة صغيرة من القرود والكلاب الحرم الجامعي لجامعة بيشة فرع بلقرن بالمملكة العربية السعودية، مما تسبب في إثارة الذعر بين الطالبات.

وشكا عدد من أولياء أمور الطالبات من هذه الظاهرة، حيث قالوا إن هذه الحيوانات تتجول في أرجاء الجامعة، وتشكل خطورة على الطالبات، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة «سبق».

وشدد أولياء أمور الطالبات على أن خطورة الأمر، فهذه الحياونات مستمرة بوجودها في أروقة الجامعة حتى هذه الأيام.

من جانبه، قال الدكتور محمد يحيى آل عجيم، المتحدث باسم جامعة بيشة: «إن كلية البنات في بلقرن تقع في منطقة جبلية، وتتكاثر فيها الكلاب والقرود كما في مرتفعات السروات كافة».

وأضاف المتحدث باسم جامعة بيشة أن «العمادة في كليات بلقرن تواصلت مع بلدية بلقرن، وقامت مشكورة بما استطاعت القيام به».

وتابع المتحدث باسم جامعة بيشة، أن الكلاب تدخل إلى الكلية وقت خلوها من الطالبات والموظفات، مستطردا: «وقد تبقى داخل حرم الكلية إلى وصول الموظفات في اليوم التالي، واللائي بدورهن يطردن تلك الكلاب إلى خارج الكلية».

وأردف «آل عجيم»: «الجامعة تستكمل في الوقت الحالي إغلاق بعض الثغرات في الأبواب الخارجية التي تتسلّل منها الكلاب إلى الكلية».

واختتم المتحدث باسم جامعة بيشة تصريحاته التي نقلتها صحيفة «سبق» بتأكيده أنه لم تصب أي طالبة في الكلية بأي أذى بسبب الكلاب والقرود، وأن ما يُشاع من تعرض بعض الطالبات لإصابات عارٍ من الصحة.

 

 

 




0
0
1
0
0
0
0

شارك المقال


مراسل موقع شبابيك من الجامعات، يُتابع أخبار الطلاب، مقيد بكلية الإعلام جامعة الأزهر ويقيم بمحافظة الفيوم