لا يزال النشاط الطلابي بجامعة الأزهر مُعلقا منذ أربعة سنوات بسبب أحداث العنف التي شهدتها الجامعة في أعقاب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، إلا أن الجامعة سمحت في الفترة الماضية لفريق «أزهريون على المنهج» وحده لممارسة النشاط.

«شبابيك» التقى أحد أعضاء الفريق، الطالب بالفرقة الثالثة كلية اللغة العربية، علي سامي؛ للتعرف على أنشطة الفريق والسبب في انتقاءه لممارسة النشاط دون غيره من الفرق الطلابية الممنوعة.

وإلى نص الحوار

ما هي طبيعة الفريق؟

أزهريون على المنهج مشروع علمي ثقافي وتنويري يهدف إلي إعداد طالب أزهري قادر على مواجهة التحديات وإظهار الإسلام بوجه وضاء.

ولماذا تم تأسيسه؟

ترجع أسباب إنشاء الفريق إلى دخول بعض الأفكار المستوردة من الخارج تبعد عن منهجية الأزهر ولا تمس له بصلة، نحن لم نخرج إلا لمواجهة هذا الفكر وإنقاذ طلاب الأزهر من تلك المفاهيم التي تتخطفهم يمينا ويسارا لذلك يحظي الفريق بتأييد من قيادات الجامعة ومن الأزهر الشريف.

من الذي يدعم الفريق ماديا وعلميا؟

الفريق مدعوم من قيادات الأزهر وقيادات الجامعة والمشرف عليه علميا الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس الجامعة الأسبق، فنحن طرحنا الفكرة عليه بعد تركه رئاسة الجامعة فتلقى الفكرة بصدر رحب وأيدها ودعّمها وتم تفعيل النشاط بالجامعة نهاية العام الدراسي الماضي.

ما نوعية الأنشطة التي ينظمها الفريق؟

هناك العديد من الأنشطة مثل «الصالون الثقافي الأزهري»، والذي يُعقد كل أسبوع لمناقشة قضايا محددة تواجه العصر كالعنف الأسري والإلحاد، ويتم تنظيم بعض الندوات والدورات على مدار السنة لتأهيل الطالب لترشيح المفاهيم ومواجهة الأفكار الخاطئة.
كما يوجد لدينا مجلة باسم الفريق تصدر عن الفريق كل أسبوعين، لتناقش الشبهات المثارة حول السنة وحول القرآن، وتدافع عن التراث الثقافي الإسلامي والعربي، ونعمل على إطلاق بوابة إلكترونية تتحدث عن الفريق وأنشطته والأفكار الخاطئة المثارة حول القرآن والسنة.

وماذا عن النشاط خارج الجامعة؟

ونقيم ندوات بمسجد المدينة الجامعية لمواجهة أفكار التكفير والتشدد وإبراز منهج الأزهر الشريف بصورته الحقيقية لأن كثيرا من الطلاب يسمعون أن الأزهر عقيدته مبتدعة ويوصف شيوخه بأنهم منحرفون فكريا، لأن الفكر لا يواجه إلا بالفكر والشباب لا يواجهه إلا شباب مثله.

هل تقتصر الأنشطة على المجالات الدينية فقط ؟

لا ولكن بدأنا بها لان مؤسسي الفريق من الكليات الشرعية ولكن هناك خطة لضم الكليات العملية ويكون لهم نشاطات معتمدة مع الفريق وتم عرض المقترح على الكليات بالفعل وسوف يتم إنشاء فصلاً طبي والاكتشافات الهندسية .

لماذا أنتم الفريق الطلابي الوحيد بالجامعة المسموح له بممارسة النشاط؟

لأن فريق أزهريون على المنهج رؤيته محددة وتتوافق مع منهجية وعقيدة الأزهر الشريف .

هل يوجد شروط للالتحاق بالفريق؟

لا شك فيجب أن يكون متوافق معنا فكريا ومؤمن بعقيدة الأزهر ويحترم علماء الأزهر ويقدرهم.

في حالة انعقاد انتخابات اتحاد الطلاب هل ستشاركون فيها؟

بالطبع سنشارك في كل ما يخدم الجامعة وأنشطتها .

ما الذي يقدمه فريق أزهريون على المنهج للطلاب الفترة القادمة؟

سوف يكون هناك فريق في كل كلية وخاصة الكليات العملية للاستماع لشكاوى الطلاب وإرسالها لرئيس الجامعة.




1
0
0
0
0
0
0