كتب- محمد شريف

قال الناقد السينمائي، طارق الشناوي، أنه غير راض عن الفن في الوقت الحالي في مصر، موضحا أن الحياة بها الكثير من المشاكل لم يسلط الفن الضوء عليها.

وأوضح أن الفن لا يقيّم بالدين والأخلاق لأنه يوجد فن حلال وفن حرام، معللا ذلك بأن الدين لا يتعارض مع الفن.

وأكد الشناوي أن المشكلة ليست في أفلام المنتج محمد السبكي أوالفنان محمد رمضان بل أزمة أخلاق موجودة في الحياة.

واعترف الناقد السنيمائي بوجود الكثير من الأغاني الهابطة حاليا في مصر، لافتا إلى أن مصادرتها ليس حلا جيدا لأن التأثير يكون من الشارع على الفن وليس العكس.

وذكر الشناوي مشهد من مسلسل الأسطورة لمحمد رمضان ظهر فيه رجل بملابس امراة وقال إنه يدل علي احتقار المرأة وغياب القانون، مؤكدا أن تلك الفضيحة موجودة في المجتمع لغياب القانون.

كان ذلك خلال ندوة بعنوان «الفن.. قوة وضعف المجتمعات»، اليوم الأحد، بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة، بحضور وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور شرين الشوارب، وأستاذ الفلسفة والجمال، سعيد توفيق، والمطرب محمد ثروت، الناقد السينمائي، طارق الشناوي.




0
0
0
0
0
0
0