اختتمت السفارة الألمانية فعاليات مهرجانها بالمنصورة بعرض عرائس للراحلة أم كلثوم وفرقتها الموسيقية على أنغام أغنية «انت عمري»، وندوة لخبير الأنفاق، الدكتور هاني عازر، بنادي النيل التابع لجامعة المنصورة.

وأدان «عازر» افتقاد النظام في العمل واحترام حقوق الآخر، الأمر الذي يجعل هناك فرقا كبيرا بين مصر والمجتمعات الأوروبية، مؤكدا أن العقل المصري أكثر تميزا وذكاء، لكن ينقصه البيئة المنظمة التي تجعل منه إنسان قادر على استثمار أوقات فراغه فيما يفيده.

وردا على سؤال أحد الحضور عن ما يمكن تقديمه لمينة المنصورة، أشار خبير الأنفاق إلى أنه مستعد لعمل أي مشروع لحل أزمات المرور والتكدس، وتقديم كافة الخبرات والدعم الفني والتقنى لهذا المشروع.

يأتي هذا الحفل كختام لفعاليات المهرجان الألماني بجامعة المنصورة «ألمانيا في الدلتا» والذي تنظمه السفارة الألمانية بالقاهرة لتوطيد الروابط والعلاقات الثقافية مع الطلاب والباحثين بجامعة المنصورة وعرض الفرص والمنح الألمانية من خلال المؤسسات والهيئات التعليمية والبحثية.

حضر الحفل الختامي السفير الألماني بالقاهرة يوليوس جورج، رئيس جامعة المنصورة الدكتور محمد القناوي، محافظ الدقهلية الدكتور أحمد الشعراوي، ومؤسس مركز محمد غنيم لجراحة الكلى والمسالك البولية بالمنصورة الدكتور محمد غنيم، عميد كلية الطب الدكتور السعيد عبد الهادي، وخبير الإنشاءات الدكتور هاني عازر.





 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالبة في كلية الآداب وتراسل موقع شبابيك من جامعة المنصورة، تعمل في مجال الرسم إلى جانب الصحافة