نظمت السفارة الألمانية بالقاهرة مناظرة طلابية بعنوان «هو وهي» في كلية الآداب جامعة المنصورة، للدفاع عن حقوق المرأة في المجتمع، وذلك ضمن فعاليات مهرجان «ألمانيا في الدلتا».

ويتبنى فريقان من الطلاب والطالبات وجهات نظر مختلفة حلو فكرة أن «تفعيل القانون هو الضامن للمرأة ضد حدوث عنف لها»، على أن يقوم كل فريق بعرض وجهة نظهر ودوافع التي يبني عليها هذه الرؤسة.

البنت لو طلعت المريخ آخرها للطبيخ

يرى الفريق المعارض لفكرة تفعيل القانون لضمان حقوق المرأة أن المشكلة تكمن في المجتمع والموروثات الثقافية والاجتماعية لديه، معتبرا أن هذا المجتع الذي يؤمن بمقولة «البنت لو طلعت المريخ أخرها للطبيخ» لا يمكنه الالتزام بالقانون.

وأكد الفريق «المشكلة في العقول والتفكير وليس القانون».

وعلق فريق الطالبات المؤيد لمبدأ القانون أن بداية حماية المرأة وحصولها على حقوقها تكون في ردع السلوكيات الخاطئة لأفراد المجتمع ضد المرأة ثم يلي ذلك تغيير العقول وطريقة التفكير.

القانون وحده لا يكفي

شرح فريق الطلاب المعارض أنه لا يقف ضد تفعيل قوانين حقوق المرأة وحمايتها من العنف، لكنه يرى أن القانون وحده لا يكفي، ويجب تفعيل عدة إجراءات أخرى موازية.

واستشهد الطلاب بمقولة أحد الإعلاميين «لو ست سايقة عربية اعتبرها عربية إسعاف»، معلقا أن المجتمع لديه موروثات تهاجم المرأة وتنتقصها حقوقها.

وشدد على ضرورة تغيير المفاهيم والأفكار قبل وضع القوانين والردع بها.

مختل عقليا

كما استنكر الفريق المعارض ما يفعله القانون اذا ادعى المجرم أنه مختل عقليا فإنه يخرج دون عقاب مثلما حدث في قضايا كثيرة.

لكن فريق الطالبات المؤيد لتطبيق القانون يرى أنه في حال تنفيذ القانون بشكل صحيح، فلا يمكن القضاء ببراءة أي مجرم أو إفلاته من العقاب.

يذكر أن السفارة الأمريكية بالقاهرة بالتعاون مع مايزيد عن عشر مؤسسات ألمانيا، تقيم المهرجان الألماني بعنوان ألمانيا فى الدلتا وذلك فى أربع مدن هى المنصورة وشبيين الكوم ودمنهور والأسكندرية، خلال الفترة مابين 29 أكتوبر حتى 2 نوفمبر 2017.




0
0
0
0
0
0
0