كتب- محمد شريف

قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن التدريب العملي يسد الفجوة بين المناهج النظرية وسوق العمل، مضيفا أن الجامعات المصرية تركز على المناهج النظرية وعدم الاهتمام بالمهارات العملية التي يحتاجها سوق العمل.

وأكد على ضرورة دراسة الإعلامي لعلم النفس والاجتماع والفلسفة والمفاهيم الدينية، مشيرا إلى أهمية اعتماد التدريس علي دراسة التخصصات البينية.

وأضاف الخشت، أن جامعة الجيل الثالث تعمل علي تخريج شخص إعلامي يصنع الرأي العام واتجاهات الناس ويقدم رسالة، وأيضا يستطيع افتتاح مشروعه الخاص بعد التخرج.

كان ذلك خلال كلمته بافتتاح الملتقى العربي الأول للتدريب الإعلامى،اليوم الإثنين، بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، بحضور المستشار فوزى الغويل مدير الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب بجامعة الدول العربية، ورئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، وعميد كلية الإعلام جامعة القاهرة، الدكتور جيهان يسري، وعدد من رؤساء القنوات و الشبكات التليفزيونية والإعلاميين.




0
0
1
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.