صرح رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، الدكتور رضا حجازي، عدم تغيير نظام امتحانات طلاب الثانوية العامة هذا العام، مؤكدًا امتحاناتهم على نظام البوكليت الذي اعتمدته الوزارة لطلاب العام الماضي.

وأوضح لـ«شبابيك»، أن كل ما يهم الأسر هو حصول الطالب على درجات مرتفعة بغض النظر تعلم أم لا، مؤكدا أنه كلما اعتمد الطالب على مجموع الثانوية العامة للالتحاق بالجامعة، سيظل الصراع قائم من تسريب وغش ودروس خصوصية.

وطالب رئيس قطاع التعليم، بضرورة إيجاد آليات جديدة لدخول الجامعة، وأن تتولى جهات خارجية تقييم الطالب وليس الجهة التي علمته، مشيرًا إلى أن موضوع المؤتمر المتعلق بأساليب تقييم الطلاب الراغبين في الالتحاق بالجامعات، مثل امتحانات الـ«Act»، يتفق مع رؤية الوزارة 2030 التي تهدف إتاحة تعليم للجميع بجودة عالية ودون تفرقة.

قال إن الوزارة وضعت عدة سياسات لإصلاح التعليم تمثلت في: إتاحة فرص تعليم متكافئة لجميع المواطنين في سن التعليم، واستهداف المناطق الفقيرة كأولوية أولى، وتحسين جودة الخدمة التعليمية المقدمة، وتدعيم البنية المؤسسية للمدارس وخاصة الفنية منها.

وأكد أن نظام امتحانات الثانوية العامة المقترح الآن والذي يعتمد على عدم تدخل العنصر البشري في العملية الامتحانية والاقتصار على خضوع الطلاب لامتحانات إلكترونية ليتم تصحيحها آليا، لن يطبق هذا العام.

وتبحث الوزارة تسليم جهاز «تابلت» لكل طالب في نظام امتحانات الثانوية العامة الجديدة عند دخول الامتحانات داخل اللجان على أن يعيده إلى المدرسة عقب الانتهاء من الامتحانات.

اقرأ المزيد

النظام الجديد: امتحانات الثانوية العامة «أون لاين» والإجابة على «التابلت»

كشفت مصادر عن بدء وزارة التربية والتعليم البحث عن جهات غير حكومية؛ لتمويل تكاليف امتحانات الثانوية العامة المقترحة والتي ستعتمد..



0
0
0
0
0
0
0