منذ 10 سنوات لم يشهد حرم جامعة حلوان حفلا غنائيا للطلاب، الدكتور ماجد نجم يعد بموسم ثقافي وفني غير مسبوق، بدأ بحفل المطرب الشاب «أدهم سليمان» الإثنين 30 أكتوبر 2017.

عدم تنظيم الجامعة لحفلات جعلها غير قادرة على كيفية التعامل مع الطلاب خلال حفل أدهم سليمان، الأمر الذي دفع مدير أمن الجامعة بالتهديد بإلغائه لعدم قدرته على السيطرة.

في هذا التقرير نرصد مشاهد من حفل جامعة حلوان بحضور المطرب أدهم سليمان.

سوء التنظيم

فشلت الجامعة في تنظيم الحفل، فالحواجز المقامة في محيط الحفل لم تمنع الطلاب من التسلل أمام المسرح، والذي شهد تدافع وتكدس الطلاب، كما سقطت إحدى الأعمدة المثبت عليها الحواجز على الحاضرين، وأثناء الحفل تداخل الطلاب مع الطالبات بعد انهيار الحاجز الذي أقيم بينهما.

وحاول بعض الطلاب التسلق على أعمدة الحواجز، كما تسلق آخرون المسرح، ما أضطر  القائمون على الحفل بمناشدة الحضور بإلتزام الهدوء أكثر من مرة، قائلين: «ممنوع الصعود على المسرح السماعات هتسقط على الطلبة».

ولم ينجح منظمو الحفل في تأمين ممر خالي من لدخول «أدهم سليمان»، الذي دخل من الممر الخلفي للحفل، كما فشل الأمن في إبعاد الطلاب عن المسرح.

الأمن يهدد بإلغاء الحفل

هدد مدير أمن الجامعة، العميد محمد فتحي، بإلغاء الحفل إذا لم يلتزم الطلاب بتوجيهات الأمن، قائًلا في مكالمة تليفونية مع أحد قيادات الجامعة: «بلغ رئيس الجامعة أن الوضع خارج عن السيطرة وإذا استمر على ذلك سأضطر إلى إلغاء الحفلة».

وخاطب فتحي الطلاب الحاضرين أكثر من مرة مهددًا: «والله لو ما إلتزمنا لألغي الحفل، مش عاوزين نفرج الضيوف علينا».

مشاجرات بين الطلاب

فشل الأمن في السيطرة على المشاجرات التي نشبت بين الطلاب، بسبب التدافع والازدحام، وأمام المسرح تعدى مجموعة من الطلاب على زميلهم، كما لم يغيب الأمر عن الطالبات فنشبت مشادة بين فتاتين خلعت إحداهن حجاب الأخرى.

تأخر أدهم سليمان وانتظارالطلاب 5ساعات

توافد الطلاب على الحفل منذ الساعة الـ12 ظهرًا، وانتظر الحضور المطرب أدهم سليمان نحو 5 ساعات تحت أشعة الشمس، الأمر الذي أدى إلى تذمر ععد من الطلاب وهتافات «عايزين أدهم بعد انتشار خبر اعتذاره عن الحفل».

رئيس الجامعة: ملناش خبرة مع الحفلات

علق رئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، على سقوط أحد الأعمدة على الطلاب، وقال لـ«شبابيك»، أن ما حدث هو سقوط لـ«عمود فراشة» خلال الحفل، نتيجة لتدافع الطلاب.

وعن تنظيم الحفل في قاعة قال إن جامعة حلوان بها مساحات شاسعة تستطيع إقامة أي حفل بها، قائلًا: «ملناش خبرة مع الحفلات واللى جاي أفضل وأنا بوعد طلاب الجامعة بحفل لمغنية شهيرة خلال أسابيع ومجاني».

حضور طلابي وتفاعل كبير

بعد غياب الحفلات الغنائية عن الجامعة لمدة 10 سنوات، شهد الحفل الذي أقيم بجوار كلية الصيدلة،  حضور عددًا كبيرًا من الطلاب قُدر بالآلاف.

وتفاعل الطلاب بحرارة مع جميع الفقرات الغنائية، خاصة فرقة «أدهم» التي بدأها بأغنية «صباح الخير».

وكانت جامعة حلوان، قد نظمت حفًلا غنائيًا للمطرب الشاب أدهم سليمان، وشارك في الحفل «دجيه دكة» والفنان أمير يوسف، والمطرب شريف البهي، كما شاركت «فرقة أسفلت»، وتضمن الحفل عروض «برونكس باند» لمواهب الجامعة، وعروض «بيت بووكس».





0
0
0
0
0
0
0