ألغى المدير الفني للنادي الأهلي، حسام البدري، مران الفريق المقرر اليوم الثلاثاء، بعد انهيار جزء من ملعب مختار التتش، وسقوط أحد أعمدة الإنارة؛ نتيجة تدافع الجمهور ومحاولات القفز لدخول الملعب،؛ ما أدى إلى إصابة عدد من الجمهور بكسور وجروح بسيطة.

واستعاض البدري بمحاضرة فنية عن المران الملغى، حيث خاطب اللاعبين قائًلا: «لازم نفوز في المغرب من أجل من الجماهير التي أصيبت».

كان مسؤولو النادي الأهلي، قد سمحوا بدخول الجماهير لمران الفريق؛ لتحفيز اللاعبين قبل السفر إلى المغرب، غدًا الأربعاء؛ لخوض إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، مساء السبت المقبل، أمام الوداد الذي نجح في التعادل مع الأهلي في لقاء الذهاب على ستاد برج العرب بالإسكندرية بنتيجة 1-1.

وأغلق الأمن بوابات النادي بعد حوالي ساعة واحدة من فتحها؛ لأن الجمهور ملأ المدرجات وانتشر حول جنبات ملعب مختار التتش، وعندما حاول الجهاز الفني ولاعبو الفريق الدخول إلى الملعب من أجل بدء المران، كان الأمر صعبا بسبب التواجد الجماهيري الكبير.

واستدعى مسؤولو الأهلي عدد من سيارات الإسعاف، كما تم إسعاف عدد من الجماهير المصابة بحالات اختناق في غرف ملابس اللاعبين، بمساعدة الطاقم الطبي للفريق.

ويحتاج الأهلي الذي سيغيب عن صفوفه حسام عاشور وعلى معلول وصالح جمعة؛ بداعي الإصابة، للفوز أو التعادل بنتيجة أكبر من 1-1؛ لضمان تتويجه بالبطولة.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري يعمل في الشأن الرياضي، وحاصل على قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة حلوان