قررت مديرية التربية والتعليم بالقاهرة وضع مدرسة تابعة لإدارة النزهة التعليمية تحت الإشراف المالي والإداري، بعد واقعة اغتصاب 3 تلاميذ على يد صاحب المدرسة.

وأشارت إحدى أولياء الأمور إلى أن صاحب المدرسة يتجول على فصول رياض الأطفال ويبلغ المدرسات بإحضار الطالب المتفوق لمكافأته والطالب الفاشل لمعاقبته.

وطالب عدد كبير من أولياء أمور الطلاب بتغيير إدارة المدرسة كاملة وعدد من المدرسين بدعوى تواطئهم مع صاحب المدرسة، وإحضارهم الأطفال له بمكتبه، على حد قولهم، مطالبين وزارة التربية والتعليم بتسهيل نقل أبنائهم لأي مدرسة أخرى ومساعدتهم في استرداد مصاريف المدرسة التي دفعوها.

وأشار بعضهم إلى أن صاحب المدرسة رفض إعطاءهم المصاريف عندما طالبوا بها، وقال لهم إنه سيعطيهم ملفات أولادهم فقط.

وأكدت إحدى أولياء الأمور أنهم يعيشون حالة من الخوف والهلع على أبنائهم، مضيفة أنهم يخشون تحويل المدرسة لمدرسة حكومية بعد وضعها تحت الإشراف المالي والإداري.




0
0
0
0
0
1
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.