اعتدت نجلة عضو مجلس الشعب عن دائرة سنورس بمحافظة الفيوم، منجود الهواري، على مشرفات أمن جامعة الفيوم بالضرب والسب بعد منعها من دخول الجامعة لعدم حملها الكارنيه –بحسب ما نشرت بوابة الفيومية.

ونقلت البوابة تصريحات لمشرفات الأمن المعتدى عليهن يروون فيها تفاصيل الواقعة.

تقول فاطمة طه، أحد مشرفات أمن الجامعة، «فوجئنا بأحد الفتيات تدخل من بوابة كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الفيوم، بصحبة أحد طالبات التعليم المفتوح، فقمت بسؤالها عن كارنية الجامعة، فقالت أننى لست طالبة بالجامعة وأنني سأدخل إلى الجامعة، فوضحت لها أن اللوائح تمنع دخولها، وأنها لن تدخل، فقامت بالاعتداء عليّ لفظيًا، وقالت بصوت مرتفع” مفيش حد هيقدر يمنعني من الدخول”، فقام زملائي باصطحابها إلى مدير أمن الجامعة».

وأضافت وفاء لطفي: «قامت نجلة النائب بصفعي على وجهي بيدها، أمام الطلاب، بعد وصلة شتائم خادشة للحياء، وذلك بعدما أردنا إخراجها من حرم الجامعة، فلم استطع أن أترك حقي، فرددت لها الصفعة على وجهها، لكن بعدها فوجئنا بشخص يدعى هيثم محمد، موظف بالجامعة، يعتدي علينا لفظيًا، ويحاول الاعتداء عليّ شخصيًا، لكن زملائي دافعوا عني، ومنعوه من الاقتراب مني».

وتوضح «بعد وقت قليل، حضر منجود الهواري، عضو مجلس النواب، والد الفتاة، وقام بالاعتداء علينا لفظيًا، وقام بصفع فاطمة زميلتي على وجهها، ونجلته أيضًا اعتدت على سحر محمد صوفي، إحدى زميلاتي أيضًا، وقام النائب بسبنا، وقال لنا “انتو شوية رعاع».

وطالبت مشرفات الأمن رئيس الجامعة بحمايتهن وأخذ حقوقهن من النائب ونجلته.

وذكرت «بوابة الفيويمة» أن عددا من الطلاب حطموا زجاج سيارة النائب، اعتراضًا على الاعتداء على المشرفات.


 



 




0
0
0
0
0
0
0