استنكر الإعلامي عمرو أديب، واقعة اعتداء نائب مجلس النواب عن دائرة سنورس بالفيوم، منجود الهواري، ونجلته على مشرفة الأمن بجامعة الفيوم.

وطالب أديب من خلال برنامجه «كل يوم» المذاع على فضائية «oN»، بمحاسبة النائب أمام البرلمان، فالقانون يجب أن يطبق على الجميع، وليس هناك «أحد على رأسه ريشة»، موضحًا أن الهواري والطلاب قد أخطأوا.

وأضاف: «لو معروف في البلد إن أي حد فيها مش فوق القانون ما حدش هيقدر يغلط، الحصانة للنائب جوا المجلس ولا برا المجلس؟ فيعمل الاي هو عايزه».

وعلق الإعلامي على مشهد تهشيم سيارة النائب قائًلا: «نعم التربية يا ولاد حاجة تشرف، ده خد حقه بإيديه وده خد حقه بإيديه، إتفضل أدي التربية والتعليم، احنا في مجتمع فيه طرفين كل واحد قرر أنه يأخد حقه بإيديه».

وتساءل أديب: «أخبار التعليم إيه؟ وأخبار المدرسين إيه؟ وأخبارالأخلاق والتربية والضبط والربط في مدارسنا إيه؟ وأخبار مجلس النواب إيه وهيتعامل مع الواقعة إزاي».

وكانت نجلة النائب تعدت بالقول والصفع، أمس الأربعاء، على موظفة أمن بالجامعة؛ بسبب منعها من دخول حرم الجامعة برفقة صديقتها دون تحقيق شخصية.

واعتدى النائب على الموظفة بالصفع، بعد أن حضر إلى الجامعة إثر مكالمة هاتفية من نجلته، الأمر الذي دفع الطلاب إلى تهشيم زجاج السيارة وتحطيم أجزائها.

وكشفت الجامعة، في بيان صدر صباح الخميس، إنهاء الواقعة بالصلح بين النائب وموظفة الأمن، بعد أن اعتذر الأول للأخيرة وقبل رأسها؛ إثر تدخل رئيس وقيادات الجامعة لاحتواء المشكلة.

وأعلنت الجامعة رفضها للاعتداء الذي وقع على سيارة النائب، مشددة على معاقبة المخطئين بعد تفريغ الكاميرات والتحقيق في الواقعة، كما شددت على احترامها وتقديرها لأفراد الأمن لقيامهم بعملهم دون تجاوز، ورفضها الاعتداء على أي من العاملين بها تحت أي مبرر.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري يعمل في الشأن الرياضي، وحاصل على قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة حلوان