أحال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، عدد من أساتذة كلية العلاج الطبيعي، إلى التحقيق بعد واقعة إلقاء رسائل الماجستير والدكتوراه المهداة إليها من الطلاب الباحثين.

ووجه الخشت إدارة مكتبات الكليات لمكتبة كلية العلاج الطبيعي وتحري الأمر بطريقة مستقلة عن إدارة الكلية، وتبين أن الرسائل لاتخص مكتبة الكلية ولا يوجد عليها أي ختم أو ترقيم مكتبي، إضافة إلى حملها إهداءات خاصة للدكتورة، وأن هذه النسخ خرجت من السيارة والمكتب الخاصين بأستاذة بالكلية.

وفحصت اللجنة المشكلة من إدارة المكتبات الرسائل الموجودة بمكتبة الكلية ومطابقتها بكشوف الجرد السنوي، وتبين أن الرسائل المحفوظة بالمكتبة مطابقة وصحيحة ومكتملة ولا توجد أي رسالة مفقودة.

واستاء بعض الطلاب الباحثين بكلية العلاج الطبيعي جامعة القاهرة بعد أن عثروا على رسائلهم العلمية في صناديق القمامة بالكلية.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


مراسل موقع شبابيك من الجامعات، يُتابع أخبار الطلاب، مقيد بكلية الإعلام جامعة الأزهر ويقيم بمحافظة الفيوم