عقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، اجتماعا مع  رئيس جامعة الفيوم، خالد حمزة، بمقر وزارة التعليم العالي اليوم السبت.

و أعرب الوزير فى بداية الاجتماع عن تقديره للجهد الكبير الذي بذلته إدارة جامعة الفيوم في توثيق كافة تفاصيل حادث الاعتداء على موظفات الأمن بالجامعة بالصوت والصورة بما يساعد جهات التحقيق على القيام بعملها، وكذلك إعداد المحاضر الإدارية التي توثق كافة  تفاصيل حادث الاعتداء.

وأشاد الوزير بدور الإعلاميين والرأى العام الجامعى خاصة  والرأى العام المصري  بكافة قطاعاته عامة في الزود عن استقلال الجامعات والإصرار على تطبيق صحيح  القانون على الجميع دون تمييز.

وقدم  رئيس جامعة الفيوم خلال الاجتماع  تقريرًا مفصلًا  لوزير التعليم العالي والبحث العلمى حول حادث اعتداء عضو بمجلس النواب على إحدى موظفات الأمن  أثناء تأدية عملها بحرم جامعة الفيوم يوم الأربعاء الماضى.

تضمن التقرير عرضا لمحتويات تقرير لجنة الأمن والانضباط الجامعى ب الفيوم برئاسة نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب فب ضوء التحقيق الإدارى  الذي أجرته الجامعة وشرح تفصيلى لأبعاد الحادث والإجراءات القانونية التى اتخذتها  الجامعة بشأن الواقعة حتى الآن . 

ويهيب المجلس الأعلى للجامعات برئيس مجلس النواب باتخاذ ما يلزم من إجراءات للتحقيق مع النائب بشأن الواقعة للحفاظ على هيبة الجامعات المصرية.

كما استقبل وزير التعليم العالي بمكتبه بمقر الوزارة موظفات الأمن بالجامعة أطراف واقعة اعتداء النائب، واستفسر منهن عن كافة ملابسات الحادث، وطمأنهن  على إعمال القانون وتطبيقه على الجميع بما يضمن احترام قدسية الحرم الجامعي، وأكد لهن على وقوف مكونات المجتمع الجامعى بجوارهن.





 




0
0
0
0
0
0
0