«أنا عالم مصري.. أنا زويل الثاني»، هكذا قاطع أحد الشباب المشاركين في منتدى شباب العالم جلسة اختلاف الحضارات والثقافات، اليوم الاثنين.

الشباب الذي لم يفصح عن اسمه، طلب كلمة قبل نهاية جلسة اختلاف الحضارات والثقافات، إلا أن الإعلامية دينا عبدالكريم، مديرة الجلسة، رفضت طلبه؛ وطالبته بكتابة طلبه والمشاركة في الجلسة الأخرى، وتدخل عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وطلب منه التحدث وعرض فكرته أمام العالم.

وقال السيسي للشاب: «تعالى.. أنا عاوز أقولك إحنا عاملين الكلام ده كله علشان شباب مصر والعالم كله، وأنا هنا مش بتكلم في الحب، لكن أنا عايز اقول لك إحنا بنعبر عن نفسنا وكل اللي إحنا بنتكلم به والطريقة اللى بيتكلم بيها الناس بتشوفها وبتحكم علينا بيها، وعشان كده بقولك تعالى وقول اللي أنت عايزه».

علاج لمرض الفشل الكلوي

وبعد حديث الرئيس، اعتذر الشاب ورحب بالمشاركين في منتدى شباب العالم، ثم عرف نفسه بأنه عالم مصري ويعمل منذ 3 سنوات على مرض الفشل الكلوي، ونتج ذلك عن عمل كلى صناعية يمكن زراعتها في جسم الإنسان، لكي لا يكون هناك فشل كلوي، خاصة أن والده توفي منذ 3 سنوات بهذا المرض، ما دفعه لأخذه عدوًا له.

وقال الشاب إنه درس المرض «جيدًا» وبحث عنه مع فريق عمل في أكاديمية البحث العلمي والمعهد القومي للبحوث وكلية صيدلية وكلية طب، ويسعى لتوصيل صوته، وعندما قاطعته مديرة الجلسة باعتبارها مشكلة شخصية، قال: «أنا سيادة الرئيس قالي اتكلم، وهذا علم والعلم ثقافة ينتقل من دولة إلى أخرى»، ثم قدم اسطوانة تحتوي على دراسته للرئيس.




0
0
0
0
0
0
0