قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن مناهضة الإرهاب حق من حقوق الإنسان وهدف يسعى منتدى شباب العالم إلى دحره بين الأمم.

ورحب السيسي، خلال كلمته بافتتاح فاعليات منتدى شباب العالم المنعقج بمدينة شرم الشيخ، اليوم الأحد، بضيوف مصر من شباب العالم ورؤساء الدول العربية والإفريقية، قائلًا: «ارحب بكم على أرض سيناء أرض السلام والمحبة أرض الأنبياء والحضارة».

وأكد أن شباب مصر مفعم بالحماسة والطموح، مسجلا فخره واعتزازه بشباب وطنه الممتلئ بالحماسة والذي يسعى دون ملل لتحقيق إرادته.

وأعلن أن شباب مصر تتجاوز آماله حدود الوطن لتشمل الإنسانية جمعاء، مؤكدًا أن حلم الشباب الأمل والاستقرار دون التمييز على العرق والدين واللون.

وذكر أن رسالة الإنسانية هي إعمار الأرض وتحقيق رسالة الله في إرضه، متمنيا الخروج برؤية شبابية وصياغة حديثة مستمدة من الحضارة المصرية المحبة للسلام والباحثة عن الاستقرار والأمن، والساعية للاستثمار والصناعة.

وأضاف أن الشباب قادر على الانتصار على الإرادات العقيمة والجماعات الراديكالية التي امتلأت أيديها بالدماء، كما لديهم حلم لن يستطيع الإرهاب الوقوف ضد أحلامهم وهم قادرين على مواجهة كل شر يواجه بلدهم.

وأعلن أن شباب مصر تتسارع خطاهم لبناء خريطة الوطن، بزرع الأمل, قائلًا: «انحيازي لشباب مصر في دعوتهم لمنتدى شباب العالم، نابعا من يقين راسخ بان الحوار وخلق مساحات مشتركة بين الرأي والرأي الآخر هو السبيل الوحيد لمواجهة الأخطار».

«هنا في سيناء كلم الله سيدنا موسى، وبجوارنا مر المسيح عيسى، هنا في مصر الأزهر الشريف الذي يتصف بالإسلام الوسطي السمح، مطالبا صياغة رؤية تتضمن استقرار العالم بلا عنف أو تمييز» هكذا بلغ السيسي ضيوف منتدى شباب العالم رسائله.

كما دعا شباب العالم إلى أن يكونوا على قدر ثقة بلادهم فيهم، والعمل على ممارسة فضيلة الحوار والتعايش على أسس متجردة دون تحيز، مطالبا بالتحاور على أساس الإنسانية.

وقال السيسي: «تذكروا أن الله خلقنا جميعا إنسانا، والاختلاف رحمة وأوصانا بعمارة الأرض، وزرع سنابل الخير.. نحلم في عالم بلا لاجئين أو مشردين، أو فقراء لا يجدون الحد الأدنى لسد احتياجاتهم، من أرض السلام أعلن انطلاق منتدى شباب العالم».




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة