أكد نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون التعليم والطلاب، الدكتور يوسف عامر، أن الملفات التي سيكون لها الأولوية في العمل بعد توليه المنصب هي أسعار الكتاب الجامعي وعدد من الملفات الأخرى التي تصب في الصالح العام للطلاب.

وأضاف في تصريحه الأول عقب توليه المنصب لـ«شبابيك» أنه سيعمل على تطوير المناهج الدراسية قبل بدء العام الدراسي القادم في كليات الجامعة، موضحا أن هذا التطوير يأتي بسب التغيرات المحلية التي أحدثتها الجماعات الإرهابية.

وتولى العميد السابق لكلية اللغات والترجمة منصب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب في 5 نوفمبر الجاري، بعد خلو المنصب منذ فبراير الماضي بوصول الدكتور إبراهيم الهدهد لسن المعاش.

وأشار الدكتور يوسف عامر إلى أن تطوير ملف التعليم والطلاب سيتضمن المقررات الدراسية والردود على فتاوى الجماعات المتطرفة، التي شدّد على أنها تخالف صحيح الدين وتضر بالإنسانية.

وعن ملف الأنشطة الطلابية وإجراء انتخابات اتحاد الطلاب بعد توقفها لأربعة أعوام قال عامر إنه سيعمل على تطوير الأنشطة، مشيرا إلى أنه يجري بحث إجراء الانتخابات الطلابية وانتظار ما سيقره المجلس الأعلى للجامعات لاتباعه بالصورة التي تناسب الجامعة.

وأكد عامر اهتمام الجامعة الكامل بالطلاب الوافدين لتمكينهم من نشر  صحيح الدين الإسلامي الوسطي، وتأهيلهم ليكونوا ناقلين لمصر وثقافتها لتأثرهم بها.

وفيما يخص مشاركة طلاب الازهر بالمؤتمر الدولي للشباب قال نائب رئيس جامعة الأزهر أن هناك عدد من طلاب الجامعة  وأن طلاب جامعة الازهر سوف يشاركون في جميع المؤاتمرات والندوات التى سوف تنظمها الدولة  بتشجيع من الجامعة والدولة.




0
0
0
0
0
0
0