كرم رئيس جامعة المنصورة، الدكتور محمد القناوي، المدرس المساعد بقسم العمارة بكلية الهندسة الدكتور مينا ميشيل، والملقب بـ«قاهر المستحيل» لتفوقه العلمي وتغلبه على ضعف بصره الحاد وتفوقه في اتمام المنحة الدراسية للحصول على رسالة الدكتوراه من جامعة براون شفايج للتكنولوجيا.

وجاءت رسالة الدكتوراه بعنوان «ديناميكية الاتزان في مباراة التنمية عبر حوض النيل»، وتتناول تطور التنمية العمرانية عبر حوض النيل على مدار المائة و خمسون عاما الماضية .

واعتبر رئيس جامعة المنصورة أن «ميشيل» هو مثال للتحدى لأنه حقق النجاح رغم كل التحديات والصعاب التى واجهها فهو من ذوى القدرات الخاصة.

وقرر «القناوي» ضم المدرس المساعد بكلية الهندس ة إلى أعضاء مجلس معاوني رئيس الجامعة من الهيئة المعاونة ويمثل كلية الهندسة في المجلس كما يمثل ذوى القدرات الخاصة بالجامعة نظرا لتميزه وتفوقه الملحوظ.

يذكر أن الدكتور مينا ميشيل أنجز الدراسة خلال فترة المنحة المقدمة من الهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD بمدينة بون بألمانيا عن طريق مشروع مركز التميز لدراسات إدارة المياة المستدامة ويشارك بالمشروع 35 جامعة حول العالم ويقوم حاليا بنشر البحث دوليا واستكمال الأبحاث التى شارك بها بجامعة براون شفايج للتكنولوجيا.

ورغم ضعف بصره الحادـ، تخرج مينا ميشيل بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف من قسم العمارة بكلية الهندسة جامعة المنصورة وكان الأول على دفعته، فعيّن معيداً بالقسم وخلال الفترة من 2008 إلى 2013 حصل على درجة الماجستير وتم ترقيته لدرجة مدرس مساعد واستطاع تطوير تقنيات الرسم الخاصة به كما طوّر أيضاً أسلوب تدريسه للطلاب في المحاضرات والسكاشن العملية.

تخصص أثناء دراسة الماجستير في استخدام أدوات المحاكاة للوصول إلى مبانٍ ذات أعلى كفاءة في استهلاك الطاقة والحفاظ على البيئة، وحصل على العديد من المنح التنافسية قصيرة الأجل كان أهمها التدرب لمدة ثلاثة أشهر في ألمانيا ولفترة مماثلة في الولايات المتحدة على استخدام تلك التكنولوجيا.

وقام بنشر عدة أوراق بحثية في أهم المؤتمرات العلمية في تخصص كفاءة استهلاك الطاقة في المباني وتم اختياره لتمثيل طلاب الدكتوراه في المشروع البحثي خلال المؤتمر الختامي للمرحلة الأولى والذي حضرته وزيرة البيئة الألمانية ومديرة الهيئة الألمانية للتبادل العلمي.




0
0
0
0
0
0
0