قال عميد كلية طب الفم والأسنان جامعة الأزهر، الدكتور مصطفى عبدالغني، إن جولات شيخ الأزهر الخارجية ومؤتمراته العالمية كانت بمثابة بلسم يشفي الجراح ويقضى على العديد من الصراعات العرقية والمذهبية.

وأطلق عبدالغني عبر صفحته في «فيس بوك» هاشتاج #نعم_لترشيح_ شيخ_الأزهر_لجائزة_نوبل_للسلام؛ مشيرا إلى هناك أكثر من مؤسسة تصنيفية اختارت شيخ الأزهر في مقدمة الشخصيات الأكثر تأثيرا في العالم.

ووصف عميد كلية طب الفم والأسنان، شيخ الأزهر بأنه الإمام الذي يحمل في يده غصن الزيتون؛ ليجوب العالم شرقا وغربا، مشيرا إلى جهوده في سبيل خدمة الإنسانية، والقضاء على الفتن، وفتح أفاق التعاون مع الجميع دون النظر إلى لون أو جنس أو عقيدة، على حد قوله.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


مراسل موقع شبابيك من الجامعات، يُتابع أخبار الطلاب، مقيد بكلية الإعلام جامعة الأزهر ويقيم بمحافظة الفيوم