قال الكاتب صلاح منتصر إنه لم يعد يرى أي إبداع في صياغة الخبر الصحفي، مؤكدا تشابه أغلب الصحف في صياغة الأخبار، ما نتج عنه اختفاء التنافس في الأخبار والسبق الصحفي.

وأشار إلى أن أفضل الصحفيين حاليا لم يدرسوا الصحافة من الأساس وأنهم مارسوا المهنة بسبب عشقهم لها، موضحا أنه يعتقد أن الصحافة الإلكتورنية هي المستقبل لقدرتها على الوصول لكل بلاد العالم فى نفس الثانية.

وأضاف «منتصر» أن الصحافة فى الستينيات كانت تعتمد على الأخبار، ولا تتعدى الأعمدة بالجريدة الواحدة عمودين، مؤكدا أن عنصر التشويق والمفاجأة هي من جعلت الصحفيين في ذلك الوقت أقوياء رغم عدم دراستهم للصحافة.

كان ذلك خلال كلمته بثاني فاعليات الصالون الثقافي بجامعة القاهرة، اليوم الأربعاء، بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، بحضور رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت.




0
0
0
0
0
0
0