أرجع عميد كلية الطب جامعة المنصورة، الدكتور السعيد عبدالهادي، احتجاج طلاب الفرقة السادسة على امتحان الجراحة، وعدم إتمامهم للامتحان، وخروجهم من اللجان قبل الوقت المسموح به، الخميس الماضي؛ إلى وجود طلاب مندسين بينهم لديهم انتماءات سياسية مغرضة، يقومون بإثارتهم.

وقال عبدالهادي في تصريحات صحفية: إن 90% من طلاب الفرقة السادسة «ماعندهموش اللي يبكوا عليه»، وأضحى همهم الوحيد التخرج والعمل بوزارة الصحة؛ لذلك لا يحضرون المحاضرات، وأن الـ10% الباقيين يهتمون بالحضور؛ لأنهم يتنافسون على المراكز الأولى لتعيينهم معيدين بالكلية.

وأضاف: «ألغينا الامتحان وشكلنا لجنة لدراسة الورقة وفحصها، ولن نتخذ أي قرار حتى نرى مدى صعوبة الامتحان، ويمكن أن يكون هناك مجموعة من الطلاب ليس لديها ما تفقده فتثير الشغب، وللأسف الشديد الآن طالب كلية الطب يعتقد أنه في ثانوية عامة والمفروض يجيب 100%».

وأشار عميد الكلية إلى أن اللجنة ستحلل امتحان الجراحة، كما حللت امتحان الباطنة، ووفقا لنتيجة التحليل ستتخذ القرار المناسب، موضحًا: «لو وجدنا أن هناك طلابا تعمدت الشغب سنعرفهم، ولو كان الامتحان فيه مشكلة سنعلن النتيجة بشفافية كاملة».

وكانت الكلية، شهدت الشهر الماضي احتجاج طلاب الفرقة الخامسة علي امتحان الباطنة، وبعد تحليله من قبل لجنة معينة من الكلية، تبين لها أنه طابق المواصفات.




0
0
0
0
0
0
0