نظمت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، اليوم الإثنين، حلقة نقاشية ضمن حلقات منتدى السياسات للعام الجامعي 2017-2018، تحت عنوان «التعلم لتحقيق وعد التعليم» بقاعة ساويرس بالكلية.

حضر الحلقة النقاشية وكيل كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتورة شيرين الشرابي، وكبير مديري إدارة التعليم بالبنك الدولي، الدكتور جيم سافيدرا، والدكتورة منى البرادعي، والدكتور حسام بدراوي.

وقالت وكيل كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لشئون خدمة البيئة وتنمية المجتمع، الدكتورة شرين الشرابي، التعليم مرتبط بكل الأسر المصرية، مؤكدة أن التعليم حاليا يشتغل المرتبة الثانية من حيث التكلفة داخل الأسرة،  مضيفة أن البنك الدولي مخزن المعرفة، وأن كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لؤلؤة جامعة القاهرة.

وقال البرلماني السابق، والأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، الدكتور حسام البداروي: «ممكن تبقي عالم وعبقري لكن متطرف»، مشيرا أن المدارس عليها دور بناء الشخصية، وأن العلم أصبح متاح عبر الانترنت.

وأوضح البدراوي لابد من التفكير في المستقبل، مؤكدا ضرورة تغير التعليم، مضيفا لابد أن تجعل مصر المدرس غير تقليدي ومتكيف مع التكنولوجيا.

وأكمل البدراوي مصر تحتاج إلى الإرادة السياسية للتطوير وهى غائبة، قائلا: «بنتكلم عن التطوير ومش بنعمل تطوير»، مضيفا أن التمويل الرشيد هو أحد طرق إصلاح التعليم.

وهاجم بدراوي المشككين في قدرة المجتمع المصري علي تمويل تطوير التعليم فالمجتمع المصري مستعد أن يمول تطوير التعليم خاصة أن المجتمع يدفع المليارات في الدورس الخصوصية، مؤكدا وجود إهدار بميزانية التعليم في مصر، أن الإدارة الغبية أصعب من اللإدارة.




0
0
0
0
0
0
0