صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن نيته عقد مؤتمر للحوار الوطني في روسيا بهدف وضح حد للحرب المستمرة منذ 6 سنوات.

تأتي تصريحات بوتين بعد محادثات أجراها مع الرئيسين التركي والإيراني.

ودعا الرئيس الروسي الحكومة السورية بقيادة بشار الأسد إلى جانب المعارضة المسلحة بالمشاركة العفالة في المؤتمر المقرر عقده في جنوب غرب روسيا.

ولم يعلن فلاديمير بوتين بعد عن الموعد المقرر للحوار الوطني.

وكانت المعارضة السورية اجتمعت في السعودية في محاولة للاتفاق على موقف موحد قبيل الجولة المقبلة من محادثات جنيف المدعومة من الأمم المتحدة نهاية نوفمبر الجاري.

إلا أن رئيس الهيئة العليا للمعارضة السورية رياض حجاب أعلن استقالته الاثنين. ويعتقد البعض بأنه أجبر على الاستقالة.

وتأتي القمة التي جمعت بين بوتين ونظيريه الإيراني والتركي رجب طيب أردوغان في سوتشي بغرب روسيا بعد أيام من استقبال الرئيس الروسي لبشار الأسد.

وقال بوتين للأسد إنه «ما زال أمامنا طريق طويل قبل أن نحقق نصرا كاملا على الإرهابيين، لكن بالنسبة إلى جهودنا المشتركة لمحاربة الإرهاب على الأرض في سوريا، فإن العملية العسكرية في نهايتها بالفعل».

وقال بوتين في حضور روحاني وأروغان أن المؤتمر الوطني المقرر عقده بخصوص سوريا سيكون فرصة حقيقة لإنهاء هذه الحرب الأهلية المستمرة لسنوات.

ووفق تصريحات الرئيس الروسي: عقب الوصول لحل للأزمة يعود للشعب السوري أمر تقرير مصيره بنفسه، كما أن العملية لن تكون بسيطة وستتطلب تسويات وتنازلات من كافة الأطراف.

 




0
0
0
0
0
0
0