شارك رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد حسين المحرصاوي، اليوم الأحد، في الوقوف دقيقة حداد على أرواح ضححايا حادث تفجير مسجد الروضة.

وحمل الطلاب المشاركون في الوقفة التي أقيمت أمام المبنى الإداري للجامعة لافتات «معا ضد الإرهاب، نجدد التفويض لمحاربة الإرهاب، حداد، طلاب من أجل مصر».

كما شارك عدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات.

وبلغت حصيلة ضحايا هجوم مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء 305 شخصا وفق بيان صادر عن النائب العام ظهر السبت.

وتوعد الرئيس عبدالفتاح السيسي بالرد على العملية بـ«قوة غاشمة».

وأعلنت القوات المسلحة ضرب بعض البؤر التي يعتقد أنها مصدر تفجير مسجد الروضة.

وتوالت إدانات الحادث داخليا وخارجيا، وأعلنت الدولة المصرية رسميا الحداد 3 أيام.

ويعد التفجير هو الأعنف في العمليات التي تستهدف سيناء خلال السنوات الماضية.

ولم تتبنى أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الساعة الواحدة من ظهر السبت، ويعتقد مراقبون وقوف تنظيم «داعش» خلف الواقعة.

وينتمي المسجد المستهدف لطائفة صوفية استهدف «داعش» أحد زعمائها وقتله قبل عام.



 

 




0
0
0
0
0
0
0