قالت وزيرة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية، جيلا جملئيل، إن أفضل مكان للفلسطينيين ليقيموا فيه دولتهم هو سيناء، بحسب ما نقلته وسائل إعلام عن القناة العبرية الثانية.

وأوضحت جيلا جملئيل، (الموجودة في مصر للمشاركة في مؤتمر نسائي تابع للأمم المتحدة)، في حوار لمجلة «السيادة» الأسبوع الماضي، أنه لا يمكن إقامة دولة فلسطينية إلا في سيناء.

وكشفت القناة الثانية الإسرائيلية، أن الخارجية المصرية طلبت توضيحات من الخارجية الإسرائيلية حول تصريحات جملئيل التي قالت فيها إنه «لا يمكن إقامة دولة فلسطينية إلا في سيناء».

وبحسب القناة العبرية فإن الخارجية المصرية طلبت بشكل رسمي من نظيرتها الإسرائيلية توضيح تلك التصريحات، مشيرة إلى أن مصر عبرت عن طريق سفيرها في تل أبيب حازم خيرت، عن غضبها الشديد إزاء تلك التصريحات، خلال اتصالات مع كبار المسؤولين بالخارجية الإسرائيلية.

ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي في وزارة الخارجية قوله إن تلك التصريحات لا تمثل الموقف الرسمي للحكومة، ولا تعكس سياستها، مشيرا أنه تم امتصاص ردة فعل الغضب المصرية.

وزير الخارجية يرد

وفي رد رسمي، شدد وزير الخارجية المصري سامح شكري، في تصريح لقناة ON e Tv، على أنه لا يمكن التنازل عن أي ذرة من تراب سيناء، التي رويت بدماء المصريين.

وقال إنه يرفض التداول بشأن مصر والحديث عن الأراضي المصرية أو الخوض في أي موضوع من شأنه الانتقاص من سيادة مصر على أراضيها.

 




0
0
0
0
0
0
1