كتب- آية محمد

علق نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة طنطا، مصطفى راجح، على الجدول الزمني لانتخابات اتحاد الطلاب الذي حددته وزارة التعليم العالي.

واعتبر في تصريح لـ«شبابيك» أن موعد الانتخابات مفاجئ لعموم الطلاب، متهما الوزارة بالتأخر في تحديد موعد الانتخابات لحين انتهائها من إعداد قوائم طلابية تابعة لها وإزاحة طلاب الاتحادات القديمة.

واستنكر «راجح» اشتراط اللائحة حضور الأغلبية المطلقة في الانتخابات لضمان صحتها، معتبرا أنه في حالة تعيين الاتحادات لعدم حضور النصاب القانوني يعد المشهد لعصور سابقة والتضييق على النشاط الطلابي وفرض سيطرة الإدارات على الطلاب.

وأوضح نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة طنطا أن هذه الانتخابات لن يشارك فيها أعداد كبيرة من الطلاب بسبب الإعلام عن موعدها بشكل مفاجئ وعدم جاهزية طلاب الأنشطة، مؤكدا أنه لن يتشرح في هذا العام لترك المجال لوجوه طلابية جديد.

وأكد «مستعد لتقديم المساعدة للاتحادات الجديدة».

وبدأت اليوم الأربعاء إجراءات انتخاب اتحاد طلاب الجامعات الحكومية.

وتستقبل 25 جامعة مصرية أوراق الطلاب الراغبين في الترشح بكل كلية على مستوى الجمهورية.

وتشترط اللائحة المنظمة لعمل الانتخابات أن يرفق المرشح بأوراق التقديم ما يفيد ممارسة النشاط الطلابي قبل ذلك إلى جانب نسخة من برنامجه الانتخابي.

ويأخذ مركز عدالة الحقوقي على اللائحة الطلابية عدة ملاحظات أهمها أن قرار الاتحاد مشروط تنفيذه بموافقة موظفي الجامعات.

وألغت اللائحة الجديدة اتحاد طلاب مصر الأمر الذي اعترضت عليه حركات ناشطة في العمل الطلاب إلى جانب 6 اتحادات جامعية.

وتكتفي بإجراء الانتخابات على مستوى الكليات ثم الجامعات فقط.

وتوقفت الاتحادات العام الماضي لحين إقرار اللائحة الجديدة، وقبل ذلك أجريت الانتخابات للمرة الأولى منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2015 واستحوذ عليها طلاب مستقلون ومحسوبين على حركات سياسية معارضة.

وعُرف عن مكتب اتحاد طلاب مصر 2015 انتقاده اللاذع لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بسبب القبض على طلاب معارضين لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية قبل إقرارها.

 




0
0
0
0
0
0
0