كتب: شروق العاصى

قال الرئيس السابق لاتحاد طلاب كلية الآداب جامعة الإسكندرية، خالد شاكر، إن عدم إصدار اللائحة المالية يجعل نشاط اتحاد الطلاب المقرر البدء في إجراءاته هذا العام متوقفة ولا يمكن ممارسة الأنشطة دون عدم وجود اللائحة المالية.

وأكد شاكر لـ«شبابيك»، أن لائحة اتحاد الطلاب الجديدة تواجه بعض المشكلات أهمها عدم إصدار اللائحة المالية، واشتراط النشاط الملحوظ وإلغاء اللجنة السياسية التي كانت موجودة باللائحة السابقة.

واعتبر أن اشتراط النشاط السابق، لمن يرغب من الطلاب الترشح، رغم إنه يمكن التغلب عليه، لكنه يعيق الكثير من الطلاب عن الترشح.

وذكر رئيس الاتحاد السابق، أن البند الخاص باشتراط الأغلبية المطلقة لصحة الانتخابات يظلم الكليات ذات العدد الكبير إذ يصعب تحقيق ذلك الشرط، أما في الكليات ذات الأعداد القليلة فهو ليس مؤثر، مقترحا تحديد نسبة مختلفة لكل كلية على أساس عدد طلابها.

وبدأت اليوم الأربعاء إجراءات انتخاب اتحاد طلاب الجامعات الحكومية.

وتستقبل 25 جامعة مصرية أوراق الطلاب الراغبين في الترشح بكل كلية على مستوى الجمهورية.

وتشترط اللائحة المنظمة لعمل الانتخابات أن يرفق المرشح بأوراق التقديم ما يفيد ممارسة النشاط الطلابي قبل ذلك إلى جانب نسخة من برنامجه الانتخابي.

ويأخذ مركز عدالة الحقوقي على اللائحة الطلابية عدة ملاحظات أهمها أن قرار الاتحاد مشروط تنفيذه بموافقة موظفي الجامعات.

وألغت اللائحة الجديدة اتحاد طلاب مصر الأمر الذي اعترضت عليه حركات ناشطة في العمل الطلاب إلى جانب 6 اتحادات جامعية.

وتكتفي بإجراء الانتخابات على مستوى الكليات ثم الجامعات فقط.

وتوقفت الاتحادات العام الماضي لحين إقرار اللائحة الجديدة، وقبل ذلك أجريت الانتخابات للمرة الأولى منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2015 واستحوذ عليها طلاب مستقلون ومحسوبين على حركات سياسية معارضة.

وعُرف عن مكتب اتحاد طلاب مصر 2015 انتقاده اللاذع لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بسبب القبض على طلاب معارضين لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية قبل إقرارها.




0
0
0
0
0
0
0