أوضح مسئول لجنة الانتخابات المشرفة على الفرقة الأولى بكلية التجارة جامعة المنصورة، الدكتور وائل زهرة، أن عدد الطلاب المقبلين على سحب إستمارات الترشيح للفرقة الأولى خلال ساعات النهار الأولى بلغ 75 استمارة، بينما تقدم 30 منهم فقط بأوراقه إلى اللجنة.

وأضاف مسئول اللجنة المشرفة على الفرقة الثانية، الدكتور محمد مطر، أن عدد الاستمارات التى تم سحبها بلغ 55 استمارة وتم تقديم 15 استمارة منهم.

وأشار مسئول اللجنة المشرفة على الفرقة الثالثة، الدكتور موسى جويفل، أن عدد الاستمارات التى تم سحبها بلغ 55 وتم تقديم 21 إستمارة منها.

وأكد مسئول اللجنة المشرفة على الفرقة الرابعة، الدكتور إبراهيم الجوهرى، أن عدد الإستمارات التى تم سحبها بلغ 30 استمارة تم تقديم 12 إستمارة منها، معلقا أن حماس طالب البكاليوس للترشح أقل من باقى الفرق.

وأوضح مسئولوا لجان الانتخابات أن الطالب غير مجبر على تسليم برنامجه الانتخابى عند تقديم الاستمارة.

وأشار رئيس اللجنة الانتخابية بالكلية، الدكتور صبري السجيني، إلى أن أهم شرط يجب أن يتوفر في الطلاب المرشحين هو أن يعبروا عن المشاكل الخاصة بالطلاب وعدم التجني عليهم.

ونصح الطلاب بأن يكون حياديا ولديه القدرة على تحمل المسؤلية ومساعدة الآخرين قدر المستطاع بالإضافة إلى حل المشكلات.



 

وبدأت اليوم الأربعاء إجراءات انتخاب اتحاد طلاب الجامعات الحكومية.

وتستقبل 25 جامعة مصرية أوراق الطلاب الراغبين في الترشح بكل كلية على مستوى الجمهورية.

وتشترط اللائحة المنظمة لعمل الانتخابات أن يرفق المرشح بأوراق التقديم ما يفيد ممارسة النشاط الطلابي قبل ذلك إلى جانب نسخة من برنامجه الانتخابي.

ويأخذ مركز عدالة الحقوقي على اللائحة الطلابية عدة ملاحظات أهمها أن قرار الاتحاد مشروط تنفيذه بموافقة موظفي الجامعات.

وألغت اللائحة الجديدة اتحاد طلاب مصر الأمر الذي اعترضت عليه حركات ناشطة في العمل الطلاب إلى جانب 6 اتحادات جامعية.

وتكتفي بإجراء الانتخابات على مستوى الكليات ثم الجامعات فقط.

وتوقفت الاتحادات العام الماضي لحين إقرار اللائحة الجديدة، وقبل ذلك أجريت الانتخابات للمرة الأولى منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2015 واستحوذ عليها طلاب مستقلون ومحسوبين على حركات سياسية معارضة.

وعُرف عن مكتب اتحاد طلاب مصر 2015 انتقاده اللاذع لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بسبب القبض على طلاب معارضين لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية قبل إقرارها.

 




0
0
0
0
0
0
0