أوقفت الجامعات المصرية استقبال أوراق الطلاب المرشحين لانتخابات الاتحاد في الساعة الخامسة من مساء اليوم الأربعاء.

وانقسمت الجامعات بين إقبال ضعيف ومنعدم من الراغبين في الترشح خلال اليوم -الوحيد- المقرر لاستقبال أوراق الطلاب.

عدة أسباب رآها طلاب وكذلك أعضاء بهيئة التدريس، أدت إلى ما يشبه العزوف عن الترشح للاتحاد.

ملف خاص

اتحاد طلاب 2017

كل ما يخص اتحاد طلاب الجامعات المصرية في العام الدراسي 2017/2018 من بداية إعلان اللائحة الطلابية وإجراء الانتخابات
اتحاد طلاب 2017

تصادم توقيت الانتخابات مع الامتحانات

السبب الأول يتمثل في توقيت إجراء الانتخابات في شهر ديسمبر، أي مع نهاية الفصل الدراسي الأول وهو الوقت الذي ينشغل الطلاب فيه بالاستعداد للامتحان النهائي.

كذلك فإن طلاب الكليات العلمية يخوضون امتحانات منتصف الترم في هذه الأثناء.

الإعلان عن الانتخابات قبل إجراءها بـ24 ساعة 

إدارات رعاية الشباب في الجامعات أعلنت عن إجراء الانتخابات قبل يومين فقط من موعد التقدم بأوراق الانتخابات، فمعظم الجامعات المصرية أخبرت طلابها بالانتخاب يومي الاثنين والثلاثاء.

هذه الوقت لا يستطيع معه كثير من الطلاب كتابة برنامج انتخابي وتجهيز أوراق ترشحهم للانتخابات.

الطلاب المغتربون عادوا لبلادهم

الطلاب المغتربون من المنتسبين للكليات النظرية بالتحديد، الوافدون من محافظات أخرى لجامعاتهم بدأوا في النزول إلى موطنهم الأصلي للاستعداد لامتحانات الفصل الدراسي الأول، فالكثير من الطلاب يفضلون العودة لبلادهم لإنهاء مذاكرة المواد والرجوع للجامعات مع بداية الامتحانات.

وزارة التعليم العالي

سبب آخر تحدث عنه وكيل كلية الطب بجامعة حلوان محمد فتح الباب، وهو ضيق الوقت بين «إفراج» وزارة التعليم عن اللائحة الطلابية والموعد المحدد لبدء إجراء الانتخابات.

7 أيام بالتحديد كانت بين إعلان اللائحة الطلابية وطرح الجدول الزمني لموعد الانتخاب، وبين بدء إجراءات الترشح.

وكان مطلوبا في هذه المدة الزمنية القصيرة أن يستعد الطالب الراغب في الترشح، ويدوّن برنامجه الانتخابي ويجهز الدعايا وينهي عملية التنسيق أو التربيط مع زملاءه لدعمه في الانتخابات.

عدم دراية الطلاب باللائحة

عدم دراية طلاب الجامعات باللائحة الطلابية وما تضمنته من مواد كان عائقا أيضا أمام تدفق الطلاب للترشح للانتخاب، فمثلا تنص اللائحة على ضرورة أن يمارس الطالب نشاطا موثقا بالجامعة يتبع رعاية الشباب أو أسرة رسمية، الأمر الذي لم ينطبق على عدد كبير ممن تقدموا للسباق.

كذلك فإن ضيق الوقت بين طرح اللائحة وبدء إجراءات الانتخاب، حال دون سباق الطلاب نحو المشاركة في نشاط يمنحهم تصريح دخول الاتحاد.

تفاصيل اللائحة والاتحاد

وبدأت الأربعاء 29 نوفمبر إجراءات انتخاب اتحاد طلاب الجامعات الحكومية.

واستقبلت 25 جامعة مصرية أوراق الطلاب الراغبين في الترشح بكل كلية على مستوى الجمهورية.

وتشترط اللائحة المنظمة لعمل الانتخابات أن يرفق المرشح بأوراق التقديم ما يفيد ممارسة النشاط الطلابي قبل ذلك إلى جانب نسخة من برنامجه الانتخابي.

ويأخذ مركز عدالة الحقوقي على اللائحة الطلابية عدة ملاحظات أهمها أن قرار الاتحاد مشروط تنفيذه بموافقة موظفي الجامعات.

وألغت اللائحة الجديدة اتحاد طلاب مصر الأمر الذي اعترضت عليه حركات ناشطة في العمل الطلاب إلى جانب 6 اتحادات جامعية.

وتكتفي بإجراء الانتخابات على مستوى الكليات ثم الجامعات فقط.

وتوقفت الاتحادات العام الماضي لحين إقرار اللائحة الجديدة، وقبل ذلك أجريت الانتخابات للمرة الأولى منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2015 واستحوذ عليها طلاب مستقلون ومحسوبين على حركات سياسية معارضة.

وعُرف عن مكتب اتحاد طلاب مصر 2015 انتقاده اللاذع لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بسبب القبض على طلاب معارضين لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية قبل إقرارها.




0
0
0
0
0
0
0