أعلنت جامعة المنصورة أن كلية الفنون الجميلة لم يتقدم بها أي طالب للترشح في انتخابات اتحاد الطلاب

وكشف عميد الكلية، الدكتور عمر غنيم، عن سبب عزوف الطلاب عن الترشح والمشاركة في الانتخابات.

وقال «كلية الفنون الجميلة هي كلية عملية وتحتاج الكثير من الوقت لإنجاز مشاريعها فلا يوجد لدى الطلاب الوقت الكافي الذي يؤهلهم لتولي مسئولية اتحاد الطلاب».

وأضاف في تصريح لـ«شبابيك» أنه سيتم عقد لقاء لعموم الطلاب لاختيار من يمثلهم في الاتحاد، موضحا «الطلاب نفسهم اللي هيختاروا اللي عايزينه يمسك الاتحادمن الرموز المتفوقة في الكلية».

وأشار «غنيم» أن من بين أسباب عدم الترشح قرب امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول وانشغال الطلاب بالمذاكرة وإنهاء التكليفات العملية.

وعلقت الطلاب إنجي أحمد أنها علمت بوجود انتخابات لكنها لم تهتم بالأمر لانشغالها بإنهاء مشاريع الكلية.

بينما اعتبرت الطالبة بسمة محمد أن رعاية الشباب بالكلية تنظم الأنشطة المختلفة، وهو ما يغني الطلاب عن وجود الاتحاد- حسب وصفها.

وبدأت الأربعاء إجراءات انتخاب اتحاد طلاب الجامعات الحكومية.

واستقبلت 25 جامعة مصرية أوراق الطلاب الراغبين في الترشح بكل كلية على مستوى الجمهورية.

وتشترط اللائحة المنظمة لعمل الانتخابات أن يرفق المرشح بأوراق التقديم ما يفيد ممارسة النشاط الطلابي قبل ذلك إلى جانب نسخة من برنامجه الانتخابي.

ويأخذ مركز عدالة الحقوقي على اللائحة الطلابية عدة ملاحظات أهمها أن قرار الاتحاد مشروط تنفيذه بموافقة موظفي الجامعات.

وألغت اللائحة الجديدة اتحاد طلاب مصر الأمر الذي اعترضت عليه حركات ناشطة في العمل الطلاب إلى جانب 6 اتحادات جامعية.

وتكتفي بإجراء الانتخابات على مستوى الكليات ثم الجامعات فقط.

وتوقفت الاتحادات العام الماضي لحين إقرار اللائحة الجديدة، وقبل ذلك أجريت الانتخابات للمرة الأولى منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2015 واستحوذ عليها طلاب مستقلون ومحسوبين على حركات سياسية معارضة.

وعُرف عن مكتب اتحاد طلاب مصر 2015 انتقاده اللاذع لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بسبب القبض على طلاب معارضين لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية قبل إقرارها.

 




0
0
0
0
0
0
0