حددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الإثنين 4 ديسمبر لتلقي الطعون على الكشوف المبدئية للمرشحين في انتخابات اتحاد الطلاب.

وتنص اللائحة على «لكل ذي مصلحة الطعن على المرشحين في أول يوم عمل تال لإعلان قائمة أسماء المرشحين بموجب طلب كتابي يسلم باليد للجنة المشرفة على الانتخابات بالجامعة أو الكلية أو المعهد، على أن يتسلم صورة ضوئية من هذا الطلب ممهورة بتوقيع الموظف المختص بذلك».

ويقدم «شبابيك» شرحا مبسطا لطريقة تقديم طعن ضد أحد المنافسين وتقديمه للجنة المشرفة على الانتخابات في الخطوات التالية:

  • تحديد الشرط الذي افتقده المنافس ويبطل وجوده كمرشح للاتحاد.

  • كتابة الطعن يتضمن اسم الطاعن واسم المطعون عليه واللجنة المرشح لها وسبب الطعن.

  • يجب أن يتضمن الطعن ما يثبت مخالفة المنافس أو عدم أحقيته في الترشح.

  • يقدم الطعن للجنة المشرفة على الانتخابات بالكلية أو المعهد.

  • استلام صورة من الطعن موقعة من الموظف المختص.

  • ينتظر الطالب نتيجة الطعن في اليوم التالي، وفي حال عدم قبول الطعن، فأمامه فرصة تقديم طعن آخر للجنة العليا المشرفة على الانتخابات بالجامعة، وإذا لم تقبل الطعن هي الأخرى، فيعتبر قرارها نهائيا.

  • يشار إلى أن الطعن على أي مرشح، أمر متاح لكل ذي مصلحة -حسبما ذكرت اللائحة- الأمر الذي فسره قسم التشريع بمجلس الدولة «لإتاحة سبل الطعن أمام الجميع (مرشحين وطلاب وغيرهم) ممن توافرت لديهم مصلحة فى الطعن على قائمة المرشحين المبدئية».

وحدت اللائحة الطلابية الشروط الواجب توافرها في المرشحين على النحو التالي:

  • أن يكون مصريا.

  • أن يكون حسن السمعة.

  • أن يكون مستجدا في فرقته الدراسية، بالنسبة لطلاب النظام الفصلي انتساب وانتظام.

  • أن يكون مستجدا في فرقته الدراسية ولم يرسب في أكثر من مقررين دراسيين بالنسبة لطلاب الساعات المعتمدة.

  • أن يكون له نشاط طلابي موثق في الجامعة في مجال اللجنة المرشح لها، ما عدا طلاب الفرقة الأولى.

  • ألا يكون قد سبق مجازاته تأديبيا بإحدى الجزاءات المنصوص عليها في اللائحة.

  • ألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية أو مقيدة للحرية في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره.

  • ألا يكون منتميا لجماعة أو كيان أو تنظيم إرهابي تم تأسيسه على خلاف القانون.




0
0
0
0
0
0
0