قالت مصادر إعلامية إيرانية، نقلا عن مصادر محلية يمنية، إن الرئيس اليمنى السابق علي عبدالله صالح قتل، بعد محاولته الفرار من العاصمة اليمنية صنعاء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مساعدا على عبدالله صالح  عارف زوكا وياسر العواضي الذى يشغل منصب أمين عام حزب المؤتمر الشعبي قتلا أيضا مع على عبدالله صالح.

من جانبها، نفت مصادر في حزب مؤتمر الشعب اليمنى، اليوم الإثنين، ما يروجه الحوثيون عن مقتل علي عبدالله صالح، بعد تفجير منزله .

ونقلت وكالة رويترز عن سكان باليمن، أن الحوثيين فجروا منزل الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح فى وسط صنعاء ومكانه غير معروف.

من جانبها أعلنت منظمة الصليب الأحمرعن مقتل 125 على الأقل وإصابة 238 في قتال بالعاصمة اليمنية خلال الخمسة أيام الماضية.

وأفادت فضائية سكاي نيوز أن شهود عيان قالوا إن ميليشيات الحوثي الإيرانية، فجرت منزل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، في العاصمة صنعاء.

وأفاد سكان محليون أن مكان الرئيس السابق «غير معروف»، فيما نفت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده صالح، ما يروجه الحوثيون عن مقتله.




0
0
0
0
0
0
0