كشف اتحاد كلية هندسة منوف جامعة المنوفية السابق، عن استبعاد موظفي رعاية الشباب نحو 35 مرشحا من انتخابات الاتحاد الجارية؛ لأسباب وصفوها بالهزيلة.

وقال الاتحاد في بيان له، إن من ضمن الأسباب عدم مشاركة المستبعدين في الانشطة الطلابية مع العلم أن معظمهم أعضاء سابقين في الاتحاد وأمناء لجان وكوادر في مختلف الأنشطة الطلابية في الكلية والجامعة.

معتبرين أن لرعاية الشباب رأي آخر وهو ما قيل من أحدهم: «أنا لازم أكون شفتك في الرعاية قبل كده عشان اعرف ليك نشاط والا لا.. كأنهم اوصياء على ارادة الطلاب ليفضلوا الطلاب عن بعضهم».

وأوضح البيان السبب الثاني هو «رسالة على تطبيق (WhatsApp) تضم قائمة بـ 22 مرشح لاستبعادهم بحجة اعتراضات أمنية فإن صح هذا فهو فضيحة في حق الكلية والجامعة فكيف تسمح بالتدخل الأمنى لشطب بعض المرشحين ولا يوجد في اللائحة ما يجيز لهم هذا».

أما السبب الثالث كما وصفه البيان مخالفة صريحة للائحة الطلابية، وهو «استبعاد أحد المرشحين بحجة وجود جزاء تأديبي وهو انذار علماً بأن الانذار لا يحرم من الترشح لاتحاد الطلاب حسب المادة 324 من اللائحة الطلابية - بند رقم 6».

واتهم الاتحاد إدارة الكلية بالتفضيل بين الطلاب، قائلًا: «قامت الرعاية باستبعاد بعض المرشحين بطريقة (حادي بادي) لأن اللجان المرشحين عليها يوجد بها أكثر من طالبين مرشحين وبالتالى سيتم اجراء انتخابات في هذه اللجان فتم استبعادهم حتى لا يحدث اي انتخابات ويتم انهاء اللجنة بالتذكية».

وأوضح البيان أن الاتحاد لن يترك حق الطلاب في الترشح في انتخاب من يمثلهم، بقيام جميع المستبعدين بتقديم طعون للجنة المشرفة على الانتخابات لإعادة فحص موقفها، وتم رفض كافة الطعون المُقدمة.

واختتم البيان بأبيات للشاعر هشام الجخ قائلًا:«كُل الْكَلام اتْقَال وَالْشِّعْر بَقِى مَاسِخ.. وَالْصَّبْر عُلُو جِبَال وَالْظُّلْم شَيء رَاسِخ».

ومن المقرر أن تعلن الجامعات الكشوف النهائية اليوم الأربعاء، لتبدأ الدعاية الانتخابية، غدا الخميس.

يوم الأحد 10 ديسمبر، تجرى الجولة الأولى من انتخابات الكليات، وتٌعلن النتائج في اليوم ذاته، وتجرى انتخابات الإعادة في اليوم التالي، 11 ديسمبر.

ويٌنتخب أمناء اللجان ومساعديهم ورئيس الاتحاد، على مستوى الجامعة، الخميس 14 ديسمبر.

وتوقفت انتخابات اتحاد الطلاب بالكليات والجامعات العام الدراسي الماضي بسبب تشكيل لجنة لوضع لائحة طلابية جديدة، مع استمرار عمل الاتحادات الطلابية القديمة التي تم تشكيلها في 2015/2016.

وتشكلت اللجنة من رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيسا، وعضوية عدد من الطلاب والخحريجين والمستشارين القانونيين.

وعرضت مسودة اللائحة على المجلس الأعلى للجامعات، وعقب الموافقة عليها تم إرسالها إلى مجلس الوزراء الذي وافق عليها وأرسلها إلى مجلس الدولة لمراجعتها.




0
0
0
0
0
0
0