قررت محكمة أسرة المطرية، برئاسة المستشار شريف عبد الواحد، تأجيل نظر الدعوى القضائية المقامة من المحامي عبد الحميد رحيم، وكيلا عن إحدى المطلقات، التي تطالب بالزام أحد الآباء ببدل حلاقة لطفله الصغير من طليقته، وذلك لجلسة 2 يناير.

 

وكلف القاضي قسم شرطة المطرية بالتحري عن ثروة الأب الذي تغيب عن الحضور أمام المحكمة، ومنحت المحامي عبد الحميد رحيم، وكيل المطلقة، حق استلام نسخة رسمية من التحريات تسلم باليد في أسرع وقت.

 

يأتي هذا بعد موجة السخرية التي تعرض لها مقيم الدعوى المحامين عبد الحميد رحيم، حيث رفض رئيس نيابة المطرية تقييد الدعوى، كما رفض أيضا أمين عام المحكمة، باعتبارها الأولى من نوعها، إلا أن المحامي العام قبلها وأرسلها لمحكمة الأسرة.

 

وسرد المحامي موقف هيئة المحكمة من مضمون الدعوى "بدل حلاقة"، قائلا:

 

"بدأت الجلسة بترحيب القاضي حيث قال أهلا يا أستاذ هو أنت بتاع دعوى بدل الحلاقة؟.. فأجاب بـ(نعم يا فندم).. ثم طلب مني التوكيل وأصل صحيفة الدعوى.. وأثبت أن طلباتي بشأن بدل الحلاقة منذ تاريخ رفع الدعوى.

 

الدعوى المقيدة برقم 3099 لسنة 2017 أسرة المطرية، قدمها المحامي عبد الحميد رحيم، وكيلا عن السيدة المطلقة "ه.م"، ضد طليقها "محمد.م "، صاحب معرض سيارات، زاعما أنه امتنع عن الإنفاق على صغيره وإعطائه أموال لـ"الحلاقة"، ومن ثم اضطرت المدعية وكيلته إلى إقامة الدعوى للقضاء لها بفرض بدل حلاقة شعر الصغير.




2
1
1
1
0
1
0