كشف الأمين العام لحركة طلاب مصر القوية، عمرو خطاب، عن استبعاد أغلب الطلاب المنتمين للحركة من قوائم المقبولين للترشح لانتخابات اتحاد الطلاب للعام الدراسي الحالي.

وقال خطاب لـ«شبابيك» إن أسباب الاستبعاد أمنية تتعلق بإقصاء الطلاب المسيسين من الانتخابات، مشيرا إلى أنه تم رفض الطعون التي تقدموا بها لقبول ترشحهم.

وكان عدد من الاتحادات والحركات الطلابية اتهموا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتضييق نطاق انتخابات اتحاد الطلاب للعام الدراسي الحالي، ومن ثم توجيه نتيجتها للمجموعات والكيانات التي تدعمها.

وفي بيان مشترك كانت حركة تيار الكرامة من الموقعين عليه  قالوا إن الوزارة تسعى لاسترجاع أوضاع ما قبل ثورة 25 يناير، وأشاروا إلى محاولة عقد انتخابات العام الماضي على لائحة «مبارك» الصادرة عام 2007.

وأعلنت اللجان المشرفة على الانتخابات، اليوم الأربعاء، الكشوف النهائية للمرشحين بعد فحص الطعن المقدمة على المدرجين بالقوائم المبدئية للمرشحين التي أعلنت الأحد 3 ديسمبر الجاري.

وتجرى الجولة الأولى من انتخابات الكليات، الأحد 10 ديسمبر، وتٌعلن النتائج في اليوم ذاته، وتجرى انتخابات الإعادة في اليوم التالي، 11 ديسمبر.

ويٌنتخب أمناء اللجان ومساعديهم ورئيس الاتحاد، على مستوى الجامعة، الخميس 14 ديسمبر.

وحددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الخميس المقبل، للدعاية الانتخابية، والتي تستمر ليوم واحد من التاسعة صباحا وحتى الثالثة عصرا.

وتوقفت انتخابات اتحاد الطلاب بالكليات والجامعات العام الدراسي الماضي بسبب تشكيل لجنة لوضع لائحة طلابية جديدة، مع استمرار عمل الاتحادات الطلابية القديمة التي تم تشكيلها في 2015/2016.

وتشكلت اللجنة من رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيسا، وعضوية عدد من الطلاب والخريجين والمستشارين القانونيين.

وعرضت مسودة اللائحة على المجلس الأعلى للجامعات، وعقب الموافقة عليها تم إرسالها إلى مجلس الوزراء الذي وافق عليها وأرسلها إلى مجلس الدولة لمراجعتها.​

اقرأ المزيد

إقصاء أعضاء اتحادات سابقة من انتخابات الطلاب.. شبابيك يرصد 3 وقائع بالتفصيل

وتحدث «شبابيك» مع عدد من أعضاء الاتحاد السابق الذين استبعدتهم لجان الإشراف على الانتخابات، وهذه حكايتهم.



0
0
0
0
0
0
0