عبر رئيس جامعة سوهاج، الدكتور أحمد عزيز، عن رفضه لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة إسرائيل.

وقال «عزيز» في تصريح لـ«شبابيك» إن توقيت الإعلان غير مناسب، ويؤثر سلبا على القضية بعدم تقديره للمجهودات التي تبذل لحل المشكلة.

واعتبر رئيس جامعة سوهاج الإعلان المصحوب بقرار نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إلى القدس تعديا على مشاعر المسلمين كل المحبين للسلام.

ويرى أن تلك الخطوة تُرجع الصراع إلى بداياته، مؤكدا أن موقف الجامعة من القرار الرفض لأنها تعتبره غير صائب.

وأشار إلى عزم الجامعة على تنظيم عدد من الفاعليات لتوعية الطلاب بخطورة القرار طبيعة القضية الفلسطينية.

وأضاف أن الجامعة لا تحجب رأي أو رغبة أي طالب في التعبير عن رأيه تجاه القضية.

وكشف عن عدم ممانعته في تنظيم وقفة أو احتجاج سلمي من جانب الطلاب لمناصرة الفلسطينيين.

ولفت إلى أنه سيشارك مع الطلاب إذا نظموا فاعلية مماثلة.

الرئيس الأمريكي قال في خطابه أمس الأربعاء، إن قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل «تأخر كثيرا»، متحديا الدول العربية ومشاعر مليار مسلم حول العالم.




0
0
0
0
0
0
0