وصف رئيس جامعة دمنهور، الدكتور عبيد صالح، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس وإعلانها عاصمة لإسرائيل بـ«الخطير والطائش».

وأشار في تصريح لـ«شبابيك» إلى أن الرئيس الأمريكي لم يحترم الشعوب العربية وأثار غضبهم بقراره، موضحا «احنا اللي اديناله الفرصة دي لأننا مش متحدين».

وأوضح رئيس جامعة دمنهور أنه لو كانت الدول العربية والإسلامية متحدة ما تجرأ الرئيس الأمريكي على تحديهم وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، مطالبا الفصائل الفلسطينية والحركات بالتوحد «أهل البيت لازم يتحدوا، ولو كانوا متحدين مكنش حصل ده».

ورفض «صالح» فكرة تنظيم الطلاب وقفات احتجاجية داخل الحرم الجامعي لرفض إعلان «ترامب»، موضحا «دي أنا بعتبرها من الممارسات السياسية المرفوضة، لأنها هتفتح الباب لأي حد عاوز يعمل وقفات علشان سوريا وليبيا والعراق واليمن وأي حدث هيحصل، ومينفعش أسمح بده في الجامعة».

وأعلن «ترامب»، الأربعاء، القدس عاصمة لإسرائيل، معتبرا أن هذا القرار «تأخر كثيرا».

وأضاف أن العديد من الرؤساء الأمريكيين قالوا إنهم يريدون القيام بشيء ولم يفعلوا، مشيرا إلى أنه لا يمكن حل مشاكلنا باتباع نفس الأخطاء في الاسترايتيجيات السابقة.

وقالت الرئاسة المصرية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اتصال هاتفي رفض مصر لقرار ترامب وأية آثار مترتبة عليه.

واعتبرت الحكومة الأردنية اعتراف الرئيس الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل خرقا للشرعية الدولية والميثاق الأممي.

ونددت وزارة الخارجية التركية بالقرار الأمريكي، ووصفته بـ«غير المسؤول» ودعت واشنطن لإعادة النظر في هذا التحرك.




0
0
0
0
0
0
0