قال طلاب بجامعة الأزهر عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، اليوم الخميس، إن هناك استنفار أمني وتحرك لمدرعات الشرطة داخل الحرم، بعد فض مسيرة طلابية مناهضة لإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، اعترافه رسميا بمدينة القدس عاصمة لدولة إسرائيل، في تحد للدول العربية ومشاعر مليار مسلم حول العالم.

وأضاف ترامب، أن قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل «تأخر كثيرا»، وأعلن نقل سفارة بلاده لدى إسرائيل إلى القدس.

وأصدرت الجامعة بيانا أكدت فيه رفضها القاطع لقرار ترامب بالاعتراف بـ«مدينة القدس» المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وحذرت الجامعة عبر بيانها، من العواقب الوخيمة لهذا القرار المتسرع الجائر، وما ينتج عنه من تأجيج لمشاعر الغضب لدى جموع المسلمين، وتهديد السلم العالمي، وتعزيز روح الانقسام والكراهية.

وأشارت الجامعة إلى أنه وفي الوقت الذي يدعو فيه حكماء العالم ومؤسساته الروحية وعلى رأسها الأزهر الشريف، إلى بذل الكثير من الوقت والجهد لنشر المحبة والسلام ومحاربة قوى الظلام والإرهاب، يأتي البعض بمثل هذه القرارات لتأجيج نيران جديدة تعطي الإرهاب فرصة لتبرير وممارسة أفعاله الإجرامية المرفوضة.

 




0
0
0
0
0
0
0