حذر البيت الأبيض السلطة الفلسطينية من مغبة إلغاء اجتماع مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في وقت لاحق من الشهر الجاري ردا على قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال البيت الأبيض إن «خطوة مثل هذه ستأتي بنتائج عكسية».

وقال جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح إن بنس، الذي سيقوم بجولة في المنطقة، غير مرحب به.

وتأتي تحذيرات البيت الأبيض في الوقت الذي تتواصل الاشتباكات في الضفة الغربية وقطاع غزة بين محتجين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وقوبل إعلان ترامب بغضب واسع النطاق في العالم بعد أن غير السياسة التي كانت متبعة لعقود تجاه تلك القضية الحساسة، خاصة من حلفاء أمريكا التقليديين، بريطانيا، وفرنسا، والسعودية.

وتفيد التقارير بإصابة العشرات من الفلسطينيين في الاحتجاجات على قرار ترامب بشأن القدس.

وكانت معظم الإصابات في الضفة الغربية بسبب الغاز المسيل للدموع وطلقات الرصاص المطاطي، ولكن شخصا واحدا على الأقل أصيب بطلقات الرصاص الحي.

ونشرت إسرائيل مئات من القوات الإضافية في الضفة الغربية.




المصدر

BBC

0
0
0
0
0
0
0