شهدت أجواء ما بعد انتخابات أمناء اللجان الطلابية ومساعديهم بكلية العلوم جامعة حلوان، حالة من الغضب والتوتر بين الطلاب الفائزين والمشرفين على الانتخابات.

وشهدت الانتخابات، التي أجريت اليوم الثلاثاء، حالة إغماء الطالب بالفرقة الرابعة، محمد عاطف، الذي حصل على مقعد أمين مساعد اللجنة الثقافية، بعد سماعه نبأ خسارة زميلته بالفرقة الثانية، علياء عبدالحكيم، في المنافسة على منصب أمين اللجنة، لصالح الطالب بالفرقة الثالثة، محمود أحمد حسين.

وقال الطالب بالفرقة الثالثة عبدالله أبو سريع، إن الكلية عينت الطالب محمود أحمد حسين، بالرغم من خسارته في الانتخابات، لأنه ينتمي لأسرة من أجل مصر.

وأضاف أن منسق عام أسرة من أجل مصر، الدكتور بهاء صلاح، منع طلاب بالفرقة الأولى من الانتخابات أمس الاثنين؛ حتى يفعل بند التعيين.

ورد عميد الكلية، الدكتور ماهر حلمي، أن الكلية لم تميز أسرة عن أخرى، معتبرا أن جميع الطلاب أبنائه.

وأوضح لـ «شبابيك» أن الطالبة نورهان حاتم، فازت في انتخابات اللجنة الثقافية بالفرقة الثالثة، مع زميلها عبدالله محمد، ولكنها تنازلت اليوم عن عضويتها، فلجئنا إلى المستشار القانوني للجنة العليا المشرفة على الانتخابات، عميد كلية الحقوق، الدكتور السيد العربي، فحكم بتصعيد الطالب الذي حصل على أعلى الأصوات بعد الطالبين الفائزيين، فوجدنا أنه هو الطالب محمود أحمد حسين.

وأضاف عميد الكلية، أن الفائزين بمناصب الأمناء والأمناء المساعدين، ينتمون إلى كل الأسر المنافسة في الانتخابات، وهم: من أجل مصر، ترحال وخلطبيطة.




0
0
1
0
0
0
0