أعلنت كلية التمريض جامعة المنصورة كشوف أعضاء اتحاد الطلاب متضمنة أسماء الطلاب وموزعين على اللجان، لكنها أزالتها بعد إعلانها بـ10 دقائق.

واشتكت المرشحة بالفرقة الرابعة في لجنة الجوالة، دنيا سامي، من حذف اسمها من كشوف أعضاء اتحاد الطلاب في الفرق الدراسية.

وقالت في تصريح لشبابيك إنها فازت في فرقتها بالتزكية لكن إدارة الكلية شطبت اسمها من الكشوف، موضحة «إدارة الكلية مش عايزاني».

وأشارت «عندما تحدثت مع وكيلة الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة وفاء جميل، قالت إنه صدر قرار بتعين 50% من الطلاب فقط، وسيتم فلترة الطلاب».



 

وأضافت «كان فيه عقوبة عليا بعدم ممارسة الأنشطة لكن صدر قرار من الكلية بإلغائها، فأكيد ده مش سبب استبعادي».


 

وتفتقد الجامعات المصرية للمشهد الانتخابي الساخن المعتاد في اتحاد الطلاب، ويرجع ذلك إلى قلة أعداد المرشحين المتقدمين وإجراء الانتخابات قبل أيام من امتحانات نهاية الفصل الدرسي الأول.

وزادت أعداد الطلاب المعينين في اتحادات طلاب الكليات عن الانتخابات السابقة.

وفق الجدول الزمني للانتخابات، تنتهي إجراءات الاتحاد نهاية الأسبوع الجاري، بانتخاب رؤساء اتحادات طلاب الجامعات.

وتأخذ كيانات طلابية واتحادات سابقة، على وزارة التعليم العالي تأجيل الانتخابات إلى ما قبل نهاية الفصل الدراسي الأول، في الوقت الذي ينشغل فيه الطلاب بالمذاكرة والاستعداد للاختبارات.

وتقول وزارة التعليم العالي إنها حريصة على إجراء الانتخاب هذا العام.

وخلت القوائم المنافسة من طلاب الحركات الطلابية المعارضة المعروفة بنشاطها المتزايد عقب ثورة يناير 2011.

 



0
0
0
0
0
0
0