لا تستقر على حال، فقد تكون في غاية السعادة وهي تتحدث معك ثم تجدها فجأة تحولت للنقيض تماما، لتتبدل سعادتها حزنا وبكاءً؛ نتحدث هنا عن خطيبتك المزاجية.

إذا ارتبطت بفتاة ذات شخصية مزاجية ولا ترغب في الانفصال عنها، لكنك في الوقت نفسه تجدد صعوبة في التعامل معها، عليك قراءة هذا التقرير من «شبابيك».

سماتها

مزاجها يتغير بشكل مفاجئ ودون مقدمات حتى في أثناء تحاورها مع خطيبها، تقول «هايدي» (اسم مستعار): «أنا شخصية مجنونة، ممكن ابقى قاعدة مع خطيبي وبنضحك وفجأة افتكر حاجة أقلب واقعد أعيط، هو بيحاول يتأقلم على كده».

أخصائي الطب النفسي الدكتور حاتم صبري، يقول لـ«شبابيك» إنه يجب التفرقة بين الشخصية المزاجية التي تعاني من اضطراب في الشخصية، والشخصية متقلبة المزاج، موضحا أن الأولى (الشخصية المزاجية) متقلبة المزاج بدرجة كبيرة جدا، فيمكن أن تكون سعيدة للغاية وفجأة تغضب أو تحزن جدا، كما أنها اندفاعية بدرجة كبيرة، متقلبة في مشاعرها إلى حد كبير أيضا.

هكذا تتعامل مع خطيبتك المزاجية

تقلب مزاجها المستمر جعله يواجه صعوبة في التعامل معها، بل أنه أثر سلبا على تركيزه في عمله، يشكو «ثروت» (اسم مستعار) من خطيبته المزاجية: «أنا بحب خطيبتي جدا بس بعاني من مشكلة أنها مزاجية لدرجة كبيرة، شويه تبقى مبسوطة وكويسة وفجأة تقلب، ده سببلي مشاكل في شغلي، يعني لما تكون حلوة بكون مبسوط.. تنكد عليا ابقى زفت، مش عارف أتعامل معها إزاي».

 التأقلم مع خطيبتك المزاجية ليس صعبا طالما تمكنت من تقبل عيوبها، هذا وفقا لاستشاري العلاقات الأسرية والاجتماعية الدكتور أحمد علام، ينصحك بـ:

  • لا تكن هجوميا

لا تُلقِ اللوم على خطيبتك أو تحاول تأنيبها عندما يتعكر مزاجها بشكل مفاجئ، فلا تردد جمل مثل: «إنتي نكدية»، بل حاول أن تفهم منها ما يُزعجها، أو حاول مواساتها.

  • احتويها

أخصائي الطب النفسي ينصح بضرورة احتواء خطيبتك، ويبدأ ذلك بتقبل شخصيتها بكل ما فيها من عيوب، وأكد لها أن حبك لها غير مشروط وأنك متفهم أي مشاكلها لكن يجب البحث عن حلول لها، أي حاول أن تقوم بدور «الأب الحنون».

  • «كلمة حلوة»

لم يستطع خطيب «رشا» (اسم مستعار) في البداية التأقلم مع شخصيتها المزاجية إلا أنه بعد مرور فترة على ارتباطها تمكن من فهمها، تقول: «أنا شخصية مزاجية لكن بهدى من كلمة حلوة، وخطيبي بيقدر يسحب منى كل الطاقة السلبية بكلمة، وساعات لما بقلب أوي بيبعد خالص وميتكلمش لحد ما أهدى مع نفسي».

ومن جانبه، يقدم الدكتور أحمد علام، عددا من النصائح لأصحاب الشخصية المزاجية عند الشعور بالغضب أو الضيق المفاجئ:

  • غير جلستك: إذا كنت جالس اقف، والعكس.
  • اغسل وجهك بالماء أو توضأ.
  • مارس أي تمرين من التمارين الرياضية.
  • اطرق بيديك على المكتب أو أي شئ بجوارك لكن لا يؤذيك، لتُفرغ الطاقة السلبية الموجودة بداخلك.
  • لا تنسَ الجانب الروحاني (الديني).
  • مارس أي نشاط آخر غير الذي كنت تمارسه من البداية.



1
0
0
1
0
0
0